أخبار العالم

كازاخستان تعلن استضافة مفاوضات السلام بين أذربيجان وأرمينيا


أعلن الرئيس الكازاخستاني قاسم غوميرت توكاييف، أن بلاده ستستضيف مفاوضات “اتفاقية السلام” بين أذربيجان وأرمينيا، في مدينة ألماتي بناء على اقتراح الجانب الكازاخستاني، دون أن يحدد موعدا، مؤكدا أن الاجتماع سيسهم في التوصل إلى اتفاق. التوطيد السريع لسلام قوي في جنوب القوقاز.

أعلن رئيس كازاخستان قاسم غوميرت توكاييف، الأربعاء، أن بلاده ستستضيف مفاوضات “اتفاق السلام” بين أذربيجان وأرمينيا، في مدينة ألماتي.

ورحب توكاييف عبر حسابه على منصة X بالتوافق الذي تم التوصل إليه بين أذربيجان وأرمينيا بشأن إجراء المفاوضات على مستوى وزراء الخارجية حول إعداد اتفاق السلام بين البلدين.

وذكر أن المفاوضات ستجرى في مدينة ألماتي بناء على اقتراح الجانب الكازاخستاني، دون أن يحدد موعدها.

وقال “إن هذا الاجتماع المهم سيعقد في مدينة ألماتي، ولهذا فهو يحمل رمزية بالنسبة لإعلان ألما-آتا التاريخي الموقع في ديسمبر 1991، والذي يشكل الأساس للتنمية المستقلة لدول الكومنولث”. الدول المستقلة (CIS) والمبادئ المتعلقة بتعريف الحدود بين الدول الأعضاء.”

وشدد الرئيس توكاييف على أن الاجتماع سيخدم التنفيذ العملي للاتفاقيات الأذربيجانية الأرمنية وسيساهم في الترسيخ السريع لسلام قوي وطويل الأمد في جنوب القوقاز.

وخلال زيارته الرسمية لأرمينيا في 15 أبريل، صرح توكاييف أن بلاده تدعم توقيع اتفاق سلام بين أرمينيا وأذربيجان، وأن كازاخستان مستعدة للقيام بمهمة حسن النوايا بشأن هذه القضية.

وفي مارس الماضي، قال رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان، إن يريفان وباكو ستتخذان خطوات فعلية فيما يتعلق بترسيم حدودهما.

وأشار باشينيان، حينها، إلى أن عملية ترسيم الحدود بين أرمينيا وأذربيجان دخلت مرحلة فعلية.

وذكر أن اللجان المختصة ستقوم برسم وتحديد النقاط الحدودية لجمهوريتي أرمينيا وأذربيجان.

وفي 27 سبتمبر 2020، أطلق الجيش الأذربيجاني عملية لتحرير الأراضي المحتلة في إقليم كاراباخ، وبعد معارك استمرت 44 يومًا، أعلنت روسيا في 10 نوفمبر، توصل أذربيجان وأرمينيا إلى اتفاق لوقف إطلاق النار، ينص على استعادة باكو السيطرة عليها. على المحافظات المحتلة. .





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى