أخبار العالم

«كابيتال إيكونوميكس» تتوقع استمرار تراجع التضخم في السعودية إلى 1 % منتصف العام

[ad_1]

توقعت مؤسسة «كابيتال إيكونوميكس» البحثية استمرار وتيرة تراجع التضخم في السعودية، لتصل إلى واحد في المائة على أساس سنوي، بحلول منتصف العام الجاري.

وقالت في تقرير إن من المحتمل أن يتعرض هذا الاتجاه لعثرة بسيطة في النصف الثاني من العام؛ لكنها ستكون مؤقتة، وسيعاود التضخم التباطؤ مع دخول عام 2025.

وتوقعت المؤسسة البحثية التي مقرها في لندن أن ينخفض التضخم السنوي في المملكة إلى 1.6 في المائة في ديسمبر (كانون الأول).

ومن المقرر أن تصدر الهيئة العامة للإحصاء في السعودية، يوم الاثنين، مؤشر أرقام المستهلك عن شهر ديسمبر. وكانت أرقام شهر نوفمبر (تشرين الثاني) قد سجلت 1.6 في المائة على أساس سنوي، و1.7 في المائة على أساس شهري. وكان المحرك الرئيسي لتضخم مؤشر أسعار المستهلك في نوفمبر، ارتفاع أسعار السكن والمياه والكهرباء والغاز، وأنواع وقود أخرى، بنسبة 7.8 في المائة، وأسعار الأغذية والمشروبات بنسبة 1.4 في المائة.

وكانت وزارة المالية السعودية قد توقعت في بيان موازنة عام 2024، أن يسجل التضخم في المملكة ما نسبته 2.6 في المائة، نهاية عام 2023، وأن يتراجع إلى 2.2 في المائة في عام 2024.

وحسب تقديرات «كابيتال إيكونوميكس»، تراجع كل من تضخم أسعار المواد الغذائية وتضخم أسعار المجموعات الأخرى في ديسمبر الماضي.

وقالت «كابيتال» إن زيادة أسعار الوقود المحلية في المملكة لم تدخل حيز التنفيذ سوى في الشهر الجاري، وإنه من المرجح أن يكون معدل التضخم في أسعار النقل قد تباطأ في الشهر الماضي.

وأضافت أنه من المرجح في الوقت نفسه أن تكون الانخفاضات السابقة في أسعار الغذاء العالمية قد دفعت تضخم أسعار المواد الغذائية في السعودية إلى الانخفاض.

التوتر في الشرق الأوسط

بالإضافة إلى ذلك، قالت «كابيتال إيكونوميكس»، إن التوتر في الشرق الأوسط يتجه للتصاعد، وسيقدم الدعم لأسعار النفط على مدى الأسابيع أو الأشهر القليلة القادمة.

وأضافت أن أسعار النفط ارتفعت بالفعل الأسبوع الماضي، بسبب الضربات العسكرية التي وجهتها كل من الولايات المتحدة وبريطانيا ودول أخرى للحوثيين، بسبب هجماتهم على السفن التجارية في البحر الأحمر.

وقال التقرير إن الأسعار تلقت دعماً إضافياً من أنباء استيلاء إيران على ناقلة نفط في خليج عمان، وذلك رداً على فرض الولايات المتحدة عقوبات على السفينة نفسها العام الماضي، حسب تقارير.

من ناحية أخرى، قالت «كابيتال إيكونوميكس» إنها تتوقع أن يبلغ سعر خام برنت في المتوسط 72 دولاراً للبرميل في 2025، مقارنة مع توقع إدارة معلومات الطاقة الأميركية أن يبلغ 78 دولاراً للبرميل.

وحسب بيانات لـ«كابيتال»، من المتوقع أن يبلغ متوسط سعر خام برنت في الربعين الأول من الثاني من العام الجاري 77 دولاراً للبرميل، على أن ينخفض في الربعين الثاني والثالث إلى 76 و75 دولاراً للبرميل على الترتيب.

وقالت المؤسسة إن توقعاتها تتطابق مع تلك الصادرة عن إدارة معلومات الطاقة الأميركية، بشأن اعتدال وتيرة نمو إنتاج النفط الأميركي هذا العام، عند متوسط قدره 13.2 مليون برميل يومياً.

وكانت إدارة معلومات الطاقة الأميركية قد نشرت تقريراً حول آفاق الطاقة في المدى القصير، والذي تضمن لأول مرة توقعات لعام 2025.

[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى