أخبار العالم

كأس آسيا 2023: نفاذ تذاكر «الافتتاح»

[ad_1]

رغم أن اليابان تبدو على الورق من أقوى المرشحين لإحراز كأس آسيا، التي تحتضنها قطر حتى فبراير (شباط) المقبل، فإن العودة إلى النسخ الأربع الأخيرة تشير إلى منتخبات مختلفة عانقت المجد، وبالتالي سيكون صعباً التكهن بهوية الفائز.

وكان تتويج العراق عام 2007 في 4 دول مستضيفة، وقطر قبل 5 سنوات في الإمارات، بمثابة مفاجأة من العيار الثقيل التي لم يكن أحد يتوقعها، ونلقي الضوء هنا على أبرز 5 منتخبات مرشحة لإحراز اللقب.

يخوض منتخب اليابان غمار البطولة متسلحاً بعروض رائعة خلال مونديال 2022، حيث تغلّب على منتخبَي إسبانيا وألمانيا، وساهم بخروج الأخير للمرة الثانية توالياً من دور المجموعات.

لم يكتفِ منتخب اليابان بذلك، لأنه ألحق بألمانيا هزيمة قاسية في مباراة ودية في عقر دار الأخيرة 1 – 4 أدت إلى إقالة المدرب هانزي فليك من منصبه وتعيين يوليان ناغلسمان بدلاً منه. كما تغلب على تركيا 4 – 2 ودياً أيضاً.

يعتمد «السامواري الأزرق» على مجموعة من اللاعبين يدافع معظمهم عن أندية أوروبية، وأبرزهم جناح برايتون، كاورو ميتوما، الذي سيغيب عن المباريات الأولى بداعي الإصابة. كما يتألق جناحه تاكيفوسا كوبو في صفوف ريال سوسييداد، ويستطيع أن يكون ورقة رابحة في صفوفه.

المنتخب الياباني من أبرز المرشحين لنيل اللقب الآسيوي (أ.ب)

ويسعى منتخب اليابان إلى تعويض خسارته نهائي النسخة الماضية أمام قطر 1 – 3، وهو يملك الأسلحة اللازمة للذهاب بعيداً في البطولة.

كوريا الجنوبية: يُعدّ المنتخب الكوري الجنوبي ثاني أقوى المرشحين لإحراز اللقب وإنهاء صيام 64 عاماً بقيادة مدربه الألماني يورغن كلينسمان الذي رفع السقف عالياً، مؤكداً أن الهدف هو إحراز اللقب ولا شيء سواه.

وبعد بداية متعثرة على رأس الجهاز الفني للمنتخب الكوري الجنوبي أثارت انتقادات واسعة في البلاد تجاه كلينسمان، نجح «محاربو تايغوك» في تحقيق 6 انتصارات توالياً في الأشهر الأخيرة.

ويعوّل المنتخب الكوري على المهاجم هيونغ مين سون، الذي يلمع في صفوف توتنهام الإنجليزي في السنوات الأخيرة.

إيران: على الرغم من أنها عاشت فترتها الذهبية أواخر الستينات وخلال السبعينات عندما أحرزت 3 ألقاب توالياً، فإن إيران تبقى من المنتخبات المرشحة لإحراز اللقب.

يدخل المنتخب الإيراني البطولة في حالة فنية رائعة، متسلحاً بسلسلة انتصارات مميزة، وذلك رغم تراجع مستوى مهاجميه مهدي طارمي (بورتو البرتغالي) وعلي رضا جهانبخش (فينورد الهولندي)، في حين لا يحصل سردار أزمون على فرصة كبيرة في صفوف روما الإيطالي.

ويُعدّ معدل أعمار لاعبي إيران الأعلى في البطولة.

الإيطالي روبرتو مانشيني يقود تدريبات المنتخب السعودي (الشرق الأوسط)

وتأمل السعودية بقيادة مدرّبها المحنّك، الإيطالي روبرتو مانشيني، وضع حد لصيام دام منذ عام 1996.

وكان مانشيني قاد منتخب إيطاليا إلى إحراز بطولة أوروبا صيف عام 2021.

يعتمد «الصقور الخضر» على تشكيلة يلعب أفرادها جميعاً في الدوري المحلي.

يقودها مهاجم وقائد الهلال سالم الدوسري وأفضل لاعب في آسيا العام الماضي، والذي سجل 9 أهداف هذا الموسم في الدوري المحلي، الذي يتصدره فريقه.

تعرف السعودية الملاعب القطرية جيداً بعد مشاركتها في مونديال 2022 عندما حققت نصراً تاريخياً على الأرجنتين في مباراتهما الافتتاحية، دون أن تتمكّن من البناء على هذه النتيجة في مباراتيها التاليتين ضد بولندا والمكسيك لتودّع البطولة من الدور الأول.

أستراليا: منذ انضمامها إلى كنف الاتحاد الآسيوي عام 2006، بلغت أستراليا المباراة النهائية لنسخة عام 2011 في قطر، وخسرت أمام اليابان قبل أن تحرز اللقب في النسخة التالية التي استضافتها عام 2015.

قامت أستراليا بتجديد دمائها بعد مونديال قطر عندما خرجت على يد الأرجنتين 1 – 2 في ثُمن النهائي، حيث لا يوجد سوى 9 لاعبين ممن خاضوا العرس الكروي قبل نحو 13 شهراً في العاصمة القطرية.

يفتقر المنتخب الأسترالي إلى نجوم الصف الأول بين صفوفه، لكنه يعوّض ذلك من خلال اللعب الجماعي الذي يعتمد على اللياقة البدنية العالية للاعبيه.

[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى