أخبار العالم

كأس آسيا:  صدارة «السادسة» سعودية


«كأس آسيا»: السعودية لضمان الصدارة… والأردن يصطدم بطموحات «البحرين»

يبحث المنتخب السعودي عن تأكيد صدارته في مواجهة تايلند، الخميس على استاد خليفة بالدوحة، في الجولة الأخيرة من دور المجموعات لكأس آسيا في كرة القدم، في حين يبدو الأردن قريباً من حسم بطاقة التأهل إلى ثمن النهائي.

وتصدّرت السعودية المجموعة السادسة بالعلامة الكاملة بعد فوزين على عُمان في الرمق الأخير 2-1 ثم قرغيزستان 2-0، في حين تملك تايلند 4 نقاط من فوز على قرغيزستان 2-0 وتعادل مع عمان دون أهداف.

ومن المتوقع أن يجري الإيطالي روبرتو مانشيني بعض التغييرات على تشكيلة «الصقور الخضر» مع ضمان بطاقة العبور، وتُعدّ المباراة فرصة لخوض الأسماء الصاعدة دقائق أكثر كوسط الميدان فيصل الغامدي ولاعب الوسط المهاجم عبد الله رديف، كذلك قد يريح الحارس أحمد الكسار ويدفع براغد النجار.

منتخب اليابان تغلب على اندونيسيا 3-1 (أ.ف.ب)

والتقى الفريقان في 16 مباراة كانت الغلبة فيها للمنتخب السعودي بـ14 انتصاراً مقابل فوز يتيم لتايلند.

وأحرزت السعودية ثلاثة ألقاب في 1984، 1988 و1996، بيد أنها لم تتجاوز ثمن النهائي في آخر ثلاث نسخ.

تابع مدرب المنتخب الإيطالي الذي قاده إلى لقب كأس أوروبا صيف 2021 وتسلم منصبه قبل أربعة أشهر: «طوّرنا الكثير في هذه الأشهر الأخيرة وأتمنى مواصلة ذلك. لا أعرف ما إذا بمقدورنا الفوز في هذه البطولة، لكننا سنحاول».

ويحتاج المهاجم سالم الدوسري إلى التسجيل لاستعادة الثقة، بعد فشله في إحداث التأثير أمام عُمان وقرغيزستان.

العراق بالعلامة الكاملة إلى دور الـ16 (أ.ف.ب)

ويعاني المنتخب السعودي على مستوى الإصابات، فغاب ناصر الدوسري عن مواجهة قرغيزستان، فيما لم يشارك المدافع حسان تمبكتي في تدريبات الثلاثاء، بعد تعرّضه لإصابة في الساق.

على الجانب الآخر، يطمح منتخب تايلند إلى التأهل مرة أخرى للدور الثاني كما فعل في النسخة الماضية عندما ودّع على يد الصين.

قال مدربه الياباني إيشي ماساتادا: «نستعد بأعصاب هادئة لمواجهة السعودية ونعتمد بصورة كبيرة على خطة دفاعية بسبب إمكانات فريقه مقارنة بمنافسيه».

أضاف: «لكن علينا الاستعداد بكل جدية وتركيز لمواجهة السعودية لأنها ستكون حاسمة للغاية».

وفي الوقت عينه على ملعب عبد الله بن خليفة، تبحث عُمان عن فوز ضروري على قرغيزستان لبلوغ نقطة رابعة تساعدها على التأهل مرة ثانية توالياً.

في المجموعة الخامسة النارية، يلتقي الأردن مع البحرين على استاد خليفة الدولي باحثاً عن فوز يضمن له الصدارة، حيث يتقدم كوريا الجنوبية راهناً بفارق هدفين، بعدما أهدر في الوقت القاتل فوزاً تاريخياً عليها (2-2). ويلتقي في التوقيت عينه منتخبا كوريا الجنوبية وماليزيا على استاد الجنوب في الوكرة.

ويتصدر الأردن، الفائز على ماليزيا افتتاحاً برباعية، بأربع نقاط بفارق الأهداف عن كوريا، ونقطة عن البحرين الثالثة الفائزة على ماليزيا في الرمق الأخير، فيما أقصيت الأخيرة بعد خسارتين.

وعن غياب لاعب الوسط نور الروابدة، قال مدرب الأردن المغربي الحسين عموتة الأربعاء: «الروابدة من الأوراق المهمة في الفريق وللأسف ستحرمه الإصابة من المشاركة. سنحاول رفع مستوى لاعبي الصف الثاني. بعضهم ليسوا أساسيين مع فرقهم ولكن أرقامهم جيدة في الدوري المحلي، وهذا سبب استدعائهم رغم الانتقادات».

“النشامى” خلال التدريبات (الاتحاد الاردني)

تابع مدرب نادي الوداد المغربي السابق، الذي يعوّل على موسى التعمري لاعب مونبلييه الفرنسي وصاحب هدفين حتى الآن: «إيقاع الدوري المحلي لا يرتقي لمستوى مرتفع، وعانينا أمام كوريا بسبب عامل اللياقة البدنية. لمصلحة الكرة الأردنية تصدير مجموعة من اللاعبين إلى الدوريات الأوروبية».

وعن المواجهة المحتملة في دور الـ16، أضاف: «وضعنا كل الحسابات، ولكن في كرة القدم لا يمكن أن نطلب من اللاعبين الخسارة. عملنا احترافي ونريد أن نظهر أمام البحرين بشكل جيد، لا أُفضل منتخباً على آخر سواء واجهنا اليابان أو العراق أو السعودية».

وسيكون مدرب المنتخب البحريني الأرجنتيني خوان أنطونيو بيتزي مطالباً بالفوز وتفادي الدخول في أي حسابات قد تفقده فرصة التأهل، ويعول على معنويات لاعبيه العالية بعد الفوز الصعب والقيصري على ماليزيا بهدف علي مدن في الثواني الأخيرة من المباراة.

وكعادته، من غير المتوقع أن يجري بيتزي أي تغييرات على تشكيلة الفريق، وربما لجأ إلى تغيير وحيد بإشراك جاسم الشيخ في وسط الميدان بديلاً عن محمد الحردان.

قال بيتزي الأربعاء: «طوال مسيرتي أحضر فريقي من أجل الفوز ومتفائلون بتحقيق نتيجة إيجابية. الأردن قوي ولديه عناصر جيدة على غرارنا، هدفنا بلوغ دور الـ16».

وضمن نتائج الجولة الأخيرة من دور المجموعات، بلغت اليابان ثمن نهائي كأس آسيا لكرة القدم بفوزها على إندونيسيا 3-1، أمس الأربعاء ضمن الجولة الثالثة الأخيرة من دور المجموعات في الدوحة، في حين حقق العراق الذي كان ضمن الصدارة في الجولة الثانية العلامة الكاملة في المجموعة الرابعة، بفوزه المتأخر على فيتنام 3-2.

في المباراة الأولى على استاد الثمامة، سجل أياسي أويدا الهدف الأول في الدقيقة السادسة من ركلة جزاء، ليلحق به الهدف الثاني في الدقيقة 52، وسجل جاستن هوبنر الهدف الثاني لليابان في الدقيقة 88، حاملة اللقب أربع مرات، في حين سجل لإندونيسيا ساندي ولش في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع.

وفي الثانية على استاد جاسم بن حمد، سجل للعراق ريبين سولاقا في الدقيقة 47، وأيمن حسين في الدقيقة 73 و12 من الوقت بدل الضائع من ركلة جزاء، ولفيتنام التي أكملت الشوط الثاني بعشرة لاعبين، بوي هوانغ فييت في الدقيقة 42 ونغوين كوانغ في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع.

وتصدر العراق المجموعة برصيد 9 نقاط مقابل 6 لليابان و3 لإندونيسيا.

ويلتقي العراق في الدور الثاني مع ثالث المجموعة الخامسة أو السادسة الاثنين المقبل على استاد خليفة الدولي، في المقابل، تلتقي اليابان مع متصدر المجموعة الخامسة (الأردن أو كوريا الجنوبية أو البحرين) الأربعاء المقبل على استاد الثمامة.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى