أخبار العالم

كأس آسيا أستراليا تحطم الرقم القياسي بهدفين أمام الهند


حققت أستراليا فوزاً مستحقاً على الهند 2-0، اليوم السبت، في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية لبطولة كأس آسيا لكرة القدم المقامة في قطر.

وعلى ستاد أحمد بن علي لكأس العالم، وأمام حشد بلغ 36 ألف مشجع معظمهم يشجع المنتخب الهندي، سجل جاكسون إيرفين وجوردان بوس هدفي المنتخب الأسترالي في الدقيقتين 50 و73.

وشهدت المباراة سابقة في نهائيات كأس آسيا، إذ حظيت الحكم اليابانية يوشيمي ياماشيتا بشرف كونها أول امرأة تدير مباراة في النهائيات القارية.

ورفعت أستراليا رصيدها إلى ثلاث نقاط في صدارة المجموعة الثانية، فيما ظلت الهند بلا رصيد.

وتضم المجموعة أيضاً منتخبي سوريا وأوزبكستان، اللذين سيلتقيان في وقت لاحق اليوم على استاد جاسم بن حمد.

“بشائر الخير”: مواجهة موزمبيق هي طريق مصر للفوز بكأس الأمم الأفريقية

تستهل مصر مبارياتها في بطولة كأس الأمم الإفريقية غدا الأحد في أبيدجان بمواجهة موزمبيق، الفريق الذي يعتبره المصريون “فأل خير”، حيث فازوا باللقب ثلاث مرات عندما واجهوهم سابقا.

وتتنافس مصر مع موزمبيق وغانا والرأس الأخضر في المجموعة الثانية.

ويسعى المنتخب المصري، بطل أفريقيا سبع مرات (رقم قياسي)، عندما يواجه موزمبيق على ملعب “فيليكس أوفيت بوانيي” في أبيدجان، إلى تأمين النقاط الثلاث لتجنب أي حسابات معقدة قبل خوض مباراة كلاسيكية أمام غانا القوية. الخميس القادم.

ويضم المنتخب المصري، بقيادة المدرب البرتغالي روي فيتوريا، تشكيلة قوية بقيادة جناح ليفربول محمد صلاح، وهداف نانت الفرنسي، مصطفى محمد، ولاعب آينتراخت فرانكفورت الألماني، عمر مرموش، بالإضافة إلى أسماء قوية مثل نجم أرسنال الإنجليزي. لاعب الوسط محمد النني، ونجوم الدوري المحلي، خاصة لاعبي النادي الأهلي البطل. أفريقيا بقيادة الحارس محمد الشناوي والمدافع الشاب محمد عبد المنعم.

ويسعى صلاح، الذي قاد مصر إلى كأس العالم 2018 للمرة الأولى بعد غياب 28 عاما، لتعويض خسارته في النهائي القاري مرتين عامي 2017 ومطلع 2022 أمام الكاميرون والسنغال على التوالي، وقيادة منتخب بلاده إلى التأهل إلى نهائيات كأس العالم 2018. عنوانها الثامن .

ولهذا عليه أولاً أن يتصدر مجموعته التي تضم أيضاً غانا (4 ألقاب) والرأس الأخضر، ليضمن مواجهة سهلة نسبياً في دور الـ16 مع صاحب المركز الثالث في إحدى المجموعات.

– موزمبيق فأل خير لمصر

وتعتبر مصر قوة كبرى في كرة القدم الإفريقية، إذ فازت باللقب سبع مرات، منها ثلاث مرات متتالية (2006-2008-2010)، لكنها عادت وغابت عن ثلاث نسخ متتالية (2012-2013-2015)، قبل أن تتأهل للنهائيات. البطولة مرة أخرى وخسارة النهائي مرتين في الأخير. ثلاث بطولات.

وعن تلك التجربة المؤلمة، قال الجناح محمود حسن (تريزيجيه): «من الصعب حقاً خسارة نهائيين، في 2017 و2022، الأمر مؤلم، لكننا سنحاول مرة أخرى للحصول على الكأس».

وتابع لاعب طرابزون سبور التركي في تصريحات نشرها موقع الاتحاد الأفريقي: “يجب أن نحصل على ما نستحقه، ونتمنى أن يكون الحظ إلى جانبنا هذه المرة وأن يوفقنا الله”.

تبدأ مصر كأس أفريقيا بفريق يعتبره المصريون فأل خير للفوز بالبطولة.

وفازت مصر باللقب أعوام 1986 و1998 و2010 عندما التقت مع موزمبيق في دور المجموعات، محققة ثلاثة انتصارات وسجلت 6 أهداف بشباك بيضاء.

ولم تحقق موزمبيق، التي تشارك في كأس أفريقيا للمرة الخامسة في تاريخها والأولى منذ 2010، أي فوز على الإطلاق، حيث تعادلت مرتين وخسرت 10 مرات في 12 مباراة، واكتفت بتسجيل 4 أهداف فقط.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى