أخبار العالم

قناة بريطانية تدفع ثمن سخريتها من رونالدو!


ودفعت بي بي سي ثمناً باهظاً بعد السخرية من ركلة الجزاء الضائعة التي أهدرها النجم البرتغالي أمام سلوفينيا في بطولة أمم أوروبا 2024.

ظهرت عبارة مكونة من اسم الإنجليزية واسم كريستيانو رونالدو على حساب تيك توك لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، بعد أن أهدر رونالدو ركلة جزاء في الوقت الإضافي الأول، تصدى لها حارس مرمى أتلتيكو مدريد يان أوبلاك. وكان: ميستيانو بينالدو، في إشارة ساخرة إلى أن أغلب أهداف رونالدو جاءت من ركلات الجزاء، لكنه أهدرها أيضا!

ودخل رونالدو في حالة بكاء شديد بعد إهدار ركلة الجزاء خلال الشوط الإضافي الأول من مباراة الفريقين في دور الـ16، وانقسمت الآراء بين من أيد ومن سخر من هذا المشهد.

وهو الأمر الذي دفعت ثمنه غالياً في أيام قليلة فقط، بعد أن انخفض عدد متابعيها على المنصة من 5 ملايين إلى 2 مليون متابع فقط، عقاباً لها على ما حدث للفتاة البالغة من العمر 39 عاماً.

وجاء ذلك بعد أن قرر العديد من المستخدمين مقاطعة الإذاعة، متهمين إياها بعدم احترام رونالدو وتاريخه والسخرية منه لمجرد إهدار ركلة جزاء.

يُشار إلى أن رونالدو نفذ ركلة جزاء أخرى في نفس المباراة، وسجلها بنجاح، ليقود فريقه إلى ربع نهائي اليورو لمواجهة فرنسا.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى