أخبار العالم

قصف إسرائيلي على رفح واستهداف محطة الكهرباء في غزة


أعلنت وزارة الصحة في غزة، اليوم الأحد، ارتفاع حصيلة شهداء الحرب الإسرائيلية المستمرة على القطاع منذ 7 أكتوبر الجاري إلى “34683 شهيدا و78018 جريحا”، بحسب تقريرها اليومي.

وقالت الوزارة: “ارتكب الاحتلال الإسرائيلي 3 مجازر بحق العائلات في قطاع غزة، سقط منها 29 شهيداً و110 جرحى نقلوا إلى المستشفيات خلال الـ24 ساعة الماضية”.

وأضافت: “حصيلة العدوان الإسرائيلي ارتفعت إلى 34683 شهيداً و78018 جريحاً منذ 7 أكتوبر الماضي”، وتابعت: “ما زال عدد من الضحايا تحت الركام وعلى الطرقات ولا تستطيع طواقم الإسعاف والدفاع المدني الوصول إليهم”. هم.”

وفي هذا السياق، أصيب 3 فلسطينيين، اليوم الأحد، بقصف إسرائيلي استهدف منزلا لعائلة الشاعر في حي السلام شرق مدينة رفح جنوب قطاع غزة، في اليوم الـ 212 من العام الجاري. الحرب الإسرائيلية المدمرة.

وأفادت مصادر طبية بإصابة 3 أشخاص بقصف إسرائيلي استهدف منزلاً لعائلة الشاعر في حي السلام شرق رفح.

كما استهدفت غارة إسرائيلية منزلا لعائلة بهلول في الحي نفسه، دون أن يتضح عدد الضحايا أو الشهداء جراء الغارة، بحسب مصادر محلية.

غرب المدينة، أطلقت مروحيات جيش الاحتلال النار باتجاه مراكب الصيادين، بحسب شهود عيان.

وفي مدينة غزة، أطلقت آليات جيش الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة في منطقة نتساريم، اليوم الأحد، نيرانها بشكل كثيف باتجاه حي الشيخ عجلين، جنوب غرب المدينة، بحسب شهود عيان.

كما قصفت مدفعية جيش الاحتلال محيط محطة توليد الكهرباء في غزة ومناطق المغراقة والزهراء وجسر وادي غزة وسط القطاع، بحسب المصدر نفسه.

وأفاد شهود عيان أن المدفعية قصفت عدداً من المنازل التي تم إخلاؤها من سكانها في بلدة المغراقة وسط قطاع غزة.

شمال مخيم المغازي وسط قطاع غزة، استهدفت غارة إسرائيلية أرضا زراعية وأخرى في مدينة دير البلح، فيما استهدفت غارتان منطقة شمال مخيم النصيرات وبالقرب من مدخل بلدة دير البلح. – الزوايدة وسط قطاع غزة.

وبحسب آخر حصيلة أعلنتها وزارة الصحة في غزة حتى السبت، فقد أدى العدوان الإسرائيلي إلى استشهاد 34654 شخصا وإصابة 77908 آخرين.

وتتصاعد التحذيرات الفلسطينية والدولية من ارتفاع محتمل في عدد الضحايا إذا نفذت إسرائيل تهديدها باجتياح عسكري لمدينة رفح جنوب قطاع غزة.

ويوجد نحو 1.4 مليون نازح في رفح القريبة من الحدود مع مصر، وتدعي تل أبيب أنها “آخر معقل لحركة حماس”.

وتواصل إسرائيل الحرب رغم صدور قرار فوري بوقف إطلاق النار من قبل مجلس الأمن الدولي، ورغم مثولها أمام محكمة العدل الدولية بتهمة ارتكاب “إبادة جماعية”.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى