أخبار العالم

قرارات صارمة وتحقيقات في بلوزداد الجزائري عقب الخروج الأفريقي

[ad_1]

أعلن نادي شباب بلوزداد حامل لقب دوري الدرجة الأولى الجزائري لكرة القدم، الأربعاء، استدعاء لاعب وسط الفريق عدلان قديورة لجلسة استماع للنظر فيما بدر منه تجاه المدرب البرازيلي ماركوس باكيتا خلال الخسارة من يانغ أفريكانز التنزاني، ما تسبب في وداع الفريق لدوري أبطال أفريقيا.

ووفقاً لوكالة «رويترز»، خسر شباب بلوزداد 4 – صفر في تنزانيا يوم السبت الماضي ليتوقف رصيده عند خمس نقاط في المجموعة الرابعة ويودع البطولة القارية قبل جولة واحدة من نهاية دور المجموعات. حيث يتفوق يانغ أفريكانز، وله ثماني نقاط، على بلوزداد بفارق المواجهات المباشرة، بينما يتصدر الأهلي المصري المجموعة بتسع نقاط.

واشتبك قديورة (38 عاماً) مع باكيتا في أثناء المباراة. وذكرت وسائل إعلام محلية أن سبب المشاجرة كان رغبة الدولي الجزائري السابق في المشاركة بدلاً من الجلوس على مقاعد البدلاء.

من جانبه، قال بلوزداد في بيان عبر صفحته على موقع «فيسبوك»: «سيستدعي المجلس التأديبي للنادي اللاعب عدلان قديورة للاستماع لأقواله برفقة المدرب باكيتا على خلفية الأحداث التي وقعت بينهما خلال مباراة يانغ أفريكانز».

كما قرر بلوزداد «خصم جزء من رواتب بعض اللاعبين بعد الوداع المبكر لدوري أبطال أفريقيا، إذ سيتخذ النادي قرارات صارمة في المستقبل القريب». وأضاف البيان أن «إدارة النادي طلبت من المدرب باكيتا تقديم تفسيرات حول نتيجة المباراة رغم توفير كل الظروف المثالية، ومن بينها السفر بطائرة خاصة إلى تنزانيا».

وأضاف النادي: «المدرب باكيتا تحمّل مسؤولية الهزيمة التي تعرض لها الفريق في دوري الأبطال». ويحتل بلوزداد، الذي فاز بالدوري آخر أربعة مواسم، المركز الثاني في ترتيب المسابقة وله 31 نقطة من 16 مباراة، متأخراً بفارق تسع نقاط عن مولودية الجزائر المتصدر الذي خاض 17 مباراة.

[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى