أخبار العالم

قبل انعقاد مجلس الأمن أستراليا وبريطانيا تدعوان إلى هدنة عاجلة في قطاع غزة قبل انعقاد مجلس الأمن أستراليا وبريطانيا تدعوان إلى هدنة عاجلة في قطاع غزة دعت المملكة المتحدة وأستراليا الجمعة إلى وقف فوري لإطلاق النار في غزة والسماح بوصول المساعدات الإنسانية لحماية المدنيين في القطاع. أكد وزيرا الخارجية والدفاع في أستراليا والمملكة المتحدة، اليوم الجمعة، على ضرورة الوقف الفوري لإطلاق النار في غزة، مطالبين بإيصال المساعدات الإنسانية إلى القطاع. وفي بيان مشترك صدر في ختام اجتماع في أديلايد بجنوب أستراليا، أكد الوزراء “ضرورة وقف فوري ودائم لإطلاق النار لحماية المدنيين على الجانبين والسماح بإيصال المساعدات الإنسانية الأساسية”. ويأتي هذا البيان في وقت يستعد فيه مجلس الأمن الدولي، الذي تعد المملكة المتحدة عضوا فيه، للتصويت الجمعة على مشروع قرار أميركي يتضمن “وقفا فوريا لإطلاق النار” في قطاع غزة. وفي عدد من المناسبات السابقة، استخدمت الولايات المتحدة حق النقض (الفيتو) ضد العديد من قرارات مجلس الأمن التي تدعو إلى وقف إطلاق النار. وتتواصل في الدوحة مفاوضات غير مباشرة بين إسرائيل وحركة حماس، بوساطة قطرية ومصر وبمشاركة الولايات المتحدة، للتوصل إلى وقف إطلاق النار واتفاق تبادل الأسرى، في ظل الحرب الإسرائيلية المستمرة على غزة منذ 7 أكتوبر 2023. وتحتجز إسرائيل ما لا يقل عن 9100 أسير فلسطيني في سجونها، بينما تشير التقديرات إلى وجود نحو 134 أسيراً إسرائيلياً في قطاع غزة، 70% منهم أعلنت حماس مقتلهم في غارات إسرائيلية عشوائية. وخلفت الحرب على غزة استشهاد وجرح عشرات الآلاف من المدنيين، معظمهم من الأطفال والنساء، ومجاعة أودت بحياة أطفال وشيوخ، بحسب بيانات فلسطينية وأممية.


قبل انعقاد مجلس الأمن، أستراليا وبريطانيا تدعوان إلى هدنة عاجلة في قطاع غزة

دعت المملكة المتحدة وأستراليا، اليوم الجمعة، إلى وقف فوري لإطلاق النار في غزة والسماح بوصول المساعدات الإنسانية لحماية المدنيين في القطاع.

أكد وزيرا الخارجية والدفاع في أستراليا والمملكة المتحدة، اليوم الجمعة، على ضرورة الوقف الفوري لإطلاق النار في غزة، مطالبين بإيصال المساعدات الإنسانية إلى القطاع.

وفي بيان مشترك صدر في ختام اجتماع في أديلايد بجنوب أستراليا، أكد الوزراء “ضرورة وقف فوري ودائم لإطلاق النار لحماية المدنيين على الجانبين والسماح بإيصال المساعدات الإنسانية الأساسية”.

ويأتي هذا البيان في وقت يستعد فيه مجلس الأمن الدولي، الذي تعد المملكة المتحدة عضوا فيه، للتصويت الجمعة على مشروع قرار أميركي يتضمن “وقفا فوريا لإطلاق النار” في قطاع غزة.

وفي عدد من المناسبات السابقة، استخدمت الولايات المتحدة حق النقض (الفيتو) ضد العديد من قرارات مجلس الأمن التي تدعو إلى وقف إطلاق النار.

وتتواصل في الدوحة مفاوضات غير مباشرة بين إسرائيل وحركة حماس، بوساطة قطرية ومصر وبمشاركة الولايات المتحدة، للتوصل إلى وقف إطلاق النار واتفاق تبادل الأسرى، في ظل الحرب الإسرائيلية المستمرة على غزة منذ 7 أكتوبر 2023.

وتحتجز إسرائيل ما لا يقل عن 9100 أسير فلسطيني في سجونها، بينما تشير التقديرات إلى وجود نحو 134 أسيراً إسرائيلياً في قطاع غزة، 70% منهم أعلنت حماس مقتلهم في غارات إسرائيلية عشوائية.

وخلفت الحرب على غزة استشهاد وجرح عشرات الآلاف من المدنيين، معظمهم من الأطفال والنساء، ومجاعة أودت بحياة أطفال وشيوخ، بحسب بيانات فلسطينية وأممية.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى