أخبار العالم

قبل الانتخابات المحلية الأوروبية، يتعرض مرشح ألماني من اليمين المتطرف لحادث طعن



تعرض مرشح حزب البديل من أجل ألمانيا للطعن في مدينة مانهايم جنوب غربي ألمانيا، قبل أيام من الانتخابات المحلية الأوروبية.

ذكرت وكالة الأنباء الألمانية، الأربعاء، أن مرشح حزب البديل من أجل ألمانيا اليميني المتطرف، هاينريش كوخ، تعرض لهجوم بسكين، مساء أمس الثلاثاء، في مدينة مانهايم.

وقال شهود عيان للوكالة إن كوخ كان عائدا من اجتماع عندما صادف ثلاثة أشخاص يقومون بتمزيق ملصقات حزبية للانتخابات المحلية والأوروبية التي ستجرى يوم الأحد المقبل.

وبينما كان كوخ يحاول منعهم من تمزيق الملصقات، تعرض لهجوم بسكين، مما أدى إلى نقله إلى المستشفى.

وألقت السلطات القبض على أحد المشتبه بهم، وهو شاب يبلغ من العمر 25 عاماً، فيما لاذ الاثنان الآخران بالفرار.

وبحسب الشرطة، تم نقل المشتبه به الموقوف إلى عيادة للأمراض النفسية بعد أن “أظهر دليلا واضحا على إصابته بمرض عقلي وقت اعتقاله”.

وأعرب مسؤولون من حزب البديل من أجل ألمانيا عن شعورهم “بالرعب والحزن” إزاء الحادث.

وأدان السياسيون الهجوم، وتصاعدت موجة العنف ضد السياسيين في ألمانيا في الآونة الأخيرة.

ويأتي الحادث بعد أيام من وفاة شرطي يبلغ من العمر 29 عاما متأثرا بجراحه بعد تعرضه للطعن المتكرر أثناء محاولته التدخل. كما أصيب خمسة أشخاص أثناء مشاركتهم في المسيرة التي نظمتها جماعة “سلام أوروبا” المعادية للإسلام.

وفي مايو/أيار، تعهدت وزيرة الداخلية الألمانية نانسي وايزر بمكافحة تصاعد أعمال العنف ضد السياسيين بعد دخول ماتياس إيكي، عضو البرلمان الأوروبي، إلى المستشفى بعد تعرضه لهجوم أثناء حملته الانتخابية.

كما أعلنت الشرطة أن أحد نشطاء حزب الخضر تعرض لهجوم منذ فترة قصيرة أثناء تعليق ملصقات الحزب.

كما تعرضت فرانزيسكا جيفي، عمدة برلين السابقة، لهجوم الشهر الماضي خلال فعالية في إحدى المكتبات في برلين، من قبل رجل اقترب منها من الخلف وضربها بحقيبة تحتوي على جسم صلب غير معروف.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى