أخبار العالم

قادرون على تحقيق اليورو… رابطنا الجماعي هو الأفضل



قال كيران تريبيير، مدافع نيوكاسل يونايتد، الذي سيحمل شارة قيادة المنتخب الإنجليزي في مباراة الغد الودية أمام البوسنة والهرسك، إن لاعبي المنتخب الإنجليزي لا يشعرون بالخجل بشأن أهدافهم العالية لبطولة أوروبا لكرة القدم 2024.

ووفقاً لوكالة «رويترز»، قال تريبيير للصحافيين، الأحد: «قلتها عدة مرات، علينا ألا نخجل من قول إننا قادرون على تحقيق البطولة، ولا نقول ذلك بطريقة متعجرفة… لدينا فريق قوي ومدرب عالمي وطاقم على أعلى مستوى. وكنا قريبين جداً على مدى سنوات كثيرة، والأمر يتعلق باتخاذ الخطوة التالية فقط الآن».

وأضاف: «أؤمن بالكامل أن الفريق الذي لدينا يمكنه الظفر بالبطولة، وأهم ما لدينا هو العمل الجماعي والارتباط الذي لا يصدق، وربما هو الأفضل بين الفرق التي لعبت معها».

وأوضح تريبيير: «إن ارتداء شارة القيادة غداً (الاثنين) على ملعب سانت جيمس بارك سيكون لحظة سيعتز بها».

وقال: «بالطبع أنا ألعب بشكل أسبوعي على هذا الملعب، ويجب أن أشكر غاريث على منحي هذه الثقة (كقائد)، فقيادة اللاعبين إلى أرض الملعب أمر مميز للغاية… لذا فستكون للمباراة خصوصية أكبر».

من جانبه، قال غاريث ساوثغيت، مدرب المنتخب الإنجليزي: «إن إنجلترا التي ستستضيف البوسنة والهرسك غداً (الاثنين) في مباراة ودية على ملعب نيوكاسل (سانت جيمس بارك)، ستلعب من دون هاري ماغواير ولوك شو وأنتوني جوردان، الذين يتعافون بشكل جيد من الإصابات».

وكان قد منح ساوثغيت لاعبه جود بيلينغهام إجازة لمدة أسبوع بعد الموسم الأول الرائع للاعب البالغ من العمر 20 عاماً مع ريال مدريد، الذي تخلله الفوز بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، السبت.

وأضاف ساوثغيت: «إن بوكايو ساكا وجون ستونز لن يخوضا مباراة الغد».

وقال: «جون ستونز، لأنه انضم إلينا في وقت متأخر (بعد موسم طويل اختُتم بخسارة كأس الاتحاد الإنجليزي أمام مانشستر يونايتد يوم 25 مايو – أيار)، ولم يعمل معنا لعدة أيام. لذلك من الأفضل له اتباع برنامج تدريبي فردي خلال الأيام المقبلة. وبوكايو بخير، إنه يتحسن بشكل جيد. ولكن بعد إصابته، اتخذنا القرار بحصوله على راحة غداً، ومن ثم سيكون متاحاً يوم الجمعة».

وسيستضيف المنتخب الإنجليزي آيسلندا في ويمبلي يوم الخميس المقبل، في آخر مباراة ودية، قبل السفر للمشاركة في بطولة أوروبا بألمانيا.

وتدرب المنتخب الإنجليزي على ملعب تدريب ميدلزبره اليوم، واصطف عشرات من المشجعين، بما في ذلك شباب يرتدون قمصاناً لكرة القدم، على الطريق خارج المنشأة لتشجيع اللاعبين الذين كانوا يستقلون حافلة المنتخب.

ورداً على سؤال عما يأمل في تحقيقه خلال المباراتين الوديتين، وما إذا كان الفوز فيهما مهماً، قال ساوثغيت: «إن النتائج مهمة دائماً».

وأضاف ساوثجيت ضاحكاً: «لأنه سيكون لدينا 3 أيام من الانتقادات إذا لم نفز، ولكن بالنسبة لي، يتعلق الأمر بتقديم أداء جيد. ويتعلق الأمر ببناء ما سنفعله على مدار الخمسة أو الستة أسابيع المقبلة، لأننا سنكون معاً، وأعتقد أن أمامنا 43 يوماً متبقية أو ما شابه حتى النهائي (البطولة الأوروبية)».

وأوضح مدرب إنجلترا: «لن تكون جميع الأيام جيدة، أو كل ساعة ستكون مثالية، ولكننا نحاول هذا الأسبوع أن نطبق بعض المبادئ التي تحدثنا عنها وعملنا عليها. وسيكون غداً (الاثنين) أول فرصة نوعاً ما لنظهر ذلك علانية».

واعترف ساوثغيت «بوجود معوقات في الاستعدادات حيث لم ينضم بعض اللاعبين إلى الفريق، فيما يتعافى البعض الآخر من الإصابة».

وأضاف: «هذا يمثل تحسناً مقارنة بكأس العالم 2022 في قطر، حيث لم يكن لدى إنجلترا تشكيلة كاملة إلا قبل 5 أيام من مباراتها الأولى».

وقال ساوثجيت: «بعض اللاعبين يحتاجون إلى دقائق للعب، والمجموعة بأكملها التي كانت معنا لمدة 5 أو 6 أيام مرت بأسبوعين دون خوض مباراة. وسيستفيد الجميع من ذلك، لذا هناك جانب بدني كبير لما ننظر إليه وفقاً لبرامج التدريب. وهناك فرصة لرؤية بعض التشكيلات، ورؤية لاعبين في مراكز مختلفة، وربما بعض اللاعبين الذين شاركوا في مباريات دولية أقل من غيرهم».

وتابع: «هناك الخبرة الدولية المتمثلة في اللعب بأجواء رائعة هي دائماً مهمة. لذا هناك كثير من الأهداف المختلفة. وأعتقد أن اللاعبين سيؤدون بشكل جيد».

ومن المقرر أن تفتتح إنجلترا مشوارها في بطولة أوروبا لكرة القدم 2024 يوم 16 يونيو (حزيران) بمواجهة صربيا في المجموعة الثالثة التي تضم أيضاً سلوفينيا والدنمارك.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى