أخبار العالم

قادة غربيون يصلون كييف ووزير الدفاع الروسي يتفقد الجبهة في الذكرى الثانية للحرب

[ad_1]

وصلت السبت إلى كييف رئيسة المفوضية الأوروبية ورؤساء وزراء كندا وبلجيكا وإيطاليا، تأكيدا على التضامن مع أوكرانيا في الذكرى الثانية للغزو الروسي. ولدى وصولها، أشادت أورسولا فون دير لاين بـ”المقاومة الاستثنائية” لأوكرانيا وقالت إنه يجب دعمها بحزم “وصولا إلى نيلها حريتها”.

نشرت في:

2 دقائق

يجري أربعة من القادة الغربيين السبت زيارة إلى كييف هم رئيسة المفوضية الأوروبية ورؤساء وزراء كندا وبلجيكا وإيطاليا، للتأكيد على تضامنهم مع الأوكرانيين في الذكرى الثانية لبدء الغزو الروسي.

في السياق، أفادت الحكومة الإيطالية في بيان بأن رئيسة الوزراء جورجيا ميلوني ورئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو ونظيره البلجيكي ألكسندر دي كرو ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، قد سافروا سويا إلى العاصمة الأوكرانية على متن قطار استقلوه في بولندا المجاورة.

ولدى وصولها كييف، أشادت رئيسة المفوضية الأوروبية بـ”المقاومة الاستثنائية” لأوكرانيا. وقالت أورسولا فون دي لاين على منصة إكس إنها “في كييف في الذكرى السنوية الثانية للحرب الروسية على أوكرانيا، وللاحتفاء بالمقاومة الاستثنائية للشعب الأوكراني”، مضيفة: “أكثر من أي وقت مضى نقف بحزم إلى جانب أوكرانيا. ماليا واقتصاديا وعسكريا وأخلاقيا وصولا إلى نيلها حريتها”.


ومن المزمع أن تستضيف ميلوني مؤتمرا عبر الفيديو في وقت لاحق اليوم من كييف يشارك فيه قادة مجموعة الدول السبع الكبرى، وكذلك الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الذي وجهت له دعوة للانضمام إلى النقاش.

ميدانيا، تفقد وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو قواته في مناطق تحتلها في أوكرانيا، وفق ما أعلن الجيش السبت في الذكرى الثانية لبدء الهجوم الذي نفذه الكرملين. وقال للجنود في أحد مراكز القيادة: “اليوم، من حيث نسبة القوات، فإن الأفضلية لنا”. وجاء في بيان الجيش أن شويغو أُبلغ أن القوات الروسية في وضع هجومي بعد السيطرة على مدينة أفدييفكا الصناعية الاستراتيجية.

إلى ذلك، قُتل شخص وجُرح ثلاثة آخرون على الأقل إثر تحطم مسيّرة روسية في ساعة متأخرة الجمعة على مبنى سكني بمدينة أوديسا جنوب أوكرانيا، حسب السلطات. وأكد الجيش الأوكراني أن المسيّرة هي واحدة من خمسة أسقطتها قواته فوق المنطقة في تصديه لسلسلة من الهجمات الجوية الليلية.

وقال مسؤولو الدفاع على منصة تلغرام إن “إحدى المسيّرات التي أُسقطت تحطمت في منطقة سكنية في أوديسا ما تسبب بدمار وحريق. و”رغم إخماد الحريق بسرعة، دُمرت إحدى الشقق بالكامل”.

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز



[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى