أخبار العالم

قائد كندا يتخلص من ذكرياته المؤلمة في كأس العالم



نجح ألفونسو ديفيز قائد منتخب كندا في التخلص من ذكريات إهدار ركلة جزاء خلال كأس العالم 2022، وذلك عبر تنفيذ ناجح لركلته خلال الفوز 4 – 3 على فنزويلا بركلات الترجيح، السبت، في دور الثمانية ببطولة «كوبا أميركا» لكرة القدم، بعد نهاية المباراة بالتعادل 1 – 1.

وفي هزيمة كندا 0 – 1 أمام بلجيكا في دور المجموعات بكأس العالم الماضية في قطر، سدد ديفيز كرة ضعيفة لدى تنفيذه ركلة جزاء، ليتصدى لها الحارس تيبو كورتوا، وودعت كندا البطولة بـ3 هزائم.

وفي مباراة اليوم، واجه ديفيز ضغوط إدراكه حقيقة أن إهدار ركلة ترجيح قد يمنح الفوز لفنزويلا، وقد تقدم لتنفيذ الركلة قبل الأخيرة لكندا، وسدد كرة سكنت الزاوية العليا من الشباك.

وبعدها أهدرت فنزويلا الركلة التالية، ثم سدد إسماعيل كوني ركلة الفوز لكندا لتتأهل إلى الدور قبل النهائي.

وقال ديفيز لقناة «تي إس إن» التلفزيونية الكندية: «بالطبع لدي ذكريات من كأس العالم، لكنني لم أدع ذلك يؤثر عليّ. كنت أعرف وجهتي قبل أن أذهب إلى الكرة. كانت لديّ ثقة بنفسي، والفريق كان يثق بي، وقد اخترت نقطة التصويب، وسددت عليها. أنا سعيد بأن الكرة سكنت الشباك».

وتواجه كندا اختباراً صعباً في الدور قبل النهائي، إذ تواجه الأرجنتين التي تغلبت على كندا بالفعل خلال دور المجموعات بالبطولة الحالية.

وقال ديفيز: «كل التركيز سينصب على هذه المواجهة. التقينا بهم في دور المجموعات، ولعبنا بشكل جيد لكننا لم نحقق الفوز الذي كنا نريده. نخوض هذه المباراة، ونعرف ما هو على المحك. إما أن نفوز ونتقدم، وإما أن نخسر ونعود إلى ديارنا… نحن متعطشون أكثر من أي وقت مضى، ونتوقع منافسة قوية، كما يتوقعون هم ذلك».

وستلتقي كندا مع الأرجنتين حاملة اللقب في نيوجيرسي، يوم الثلاثاء المقبل.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى