أخبار العالم

في قراره الأول، يوقف ستارمر خطة ترحيل اللاجئين إلى رواندا


في أول يوم له في منصبه، أوقف رئيس الوزراء البريطاني المنتخب حديثا كير ستارمر خطة ترحيل المهاجرين الذين وصلوا إلى المملكة المتحدة بشكل غير قانوني إلى رواندا، والتي نجح رئيس الوزراء البريطاني السابق ريشي سوناك في الموافقة عليها في 23 أبريل.

وذكرت صحيفة “ذا تلغراف” البريطانية نقلا عن مسؤولين في حزب العمال، أن خطة حزب المحافظين لترحيل المهاجرين الذين يصلون إلى المملكة المتحدة بشكل غير قانوني إلى رواندا “ميتة” فعليا.

وتوقعت الصحيفة أن تكون الهجرة غير الشرعية إحدى الأولويات الأساسية للحكومة الجديدة، بعد أن كانت من بين القضايا الأساسية في الحملة الانتخابية. ويتعرض ستارمر لضغوط وسط توقعات بصيف يشهد عبور القوارب الصغيرة.

قالت وزيرة الداخلية الجديدة إيفيت كوبر، الجمعة، إن أحد واجبات الحكومة الأولى هو “الحفاظ على حدودنا آمنة”، وقالت إنها ستعطي الأولوية لإنشاء قيادة جديدة لأمن الحدود في اجتماعاتها المبكرة مع المسؤولين.

تم الإعلان عن خطة رواندا لأول مرة خلال رئاسة بوريس جونسون ثم ليز تروس. في 23 أبريل، نجح رئيس الوزراء البريطاني السابق ريشي سوناك في تمرير مشروع قانون الترحيل في رواندا.

ووافق البرلمان على مشروع القانون بعد أن ظل عالقا لأشهر بين مجلس اللوردات ومجلس العموم، قبل أن يوافق اللوردات في نهاية المطاف على عدم إجراء أي تغييرات أخرى على النص، مما يسمح بتمريره، وسيدخل حيز التنفيذ اعتبارا من فور موافقة الملك عليه.

وانتقد نشطاء حقوق الإنسان الخطة ووصفوها بأنها “غير قانونية وغير إنسانية”، في حين تعهد المدافعون عن المهاجرين بمواصلة معارضة هذا الإجراء.

ولم يتم ترحيل أي لاجئ إلى رواندا بموجب الاتفاقية، باستثناء اثنين من طالبي اللجوء المرفوضين الذين ذهبوا إلى رواندا طواعية بموجب اتفاقية منفصلة وحصلوا على 3000 جنيه إسترليني للذهاب، وفقًا لصحيفة التلغراف.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى