أخبار العالم

في تصويت خال من أي تحدّ… بوتين سيضمن بقاءه في السلطة لستة أعوام أخرى

[ad_1]

باشرت روسيا الجمعة تصويتا يستمر ثلاثة أيام في انتخابات رئاسية من المتوقع أن تمدد حكم فلاديمير بوتين ست سنوات أخرى. فيما دعا أنصار نافالني الناخبين في أنحاء روسيا إلى الاحتجاج من خلال التوجه للتصويت في الوقت نفسه ظهر يوم الأحد في كل منطقة من المناطق الزمنية الإحدى عشرة في البلاد.

نشرت في:

3 دقائق

بدأ المواطنون الروس الجمعة بالتصويت لمدة ثلاثة أيام في انتخابات رئاسية يُتوقع أن تضمن للرئيس فلاديمير بوتين البقاء ست سنوات أخرى في الكرملين.  

فبعد مرور عامين على الحرب في أوكرانيا، يهيمن بوتين على المشهد السياسي في روسيا، ولا يشكل أي من المرشحين الثلاثة الآخرين أي تحدّ يذكر.

ويقول الكرملين إن بوتين، الذي يتولى السلطة كرئيس البلاد أو رئيس للوزراء منذ العام 1999، سيفوز لأنه يحظى بدعم من جميع فئات المجتمع من أجل إنقاذ روسيا من فوضى ما بعد تفكك الاتحاد السوفياتي والتصدي للغرب.

“ظُهر ضد بوتين”

وتوفي أليكسي نافالني، أبرز سياسي معارض في روسيا، فجأة في سجن بالقطب الشمالي الشهر الماضي، وتم نفي معارضي الكرملين الآخرين أو سجنهم. وتقول المعارضة إن الانتخابات ليست إلا عملية صورية.

هذا، ويحق لأكثر من 114 مليون روسي التصويت، بما في ذلك في ما تسميه موسكو “بالأراضي الجديدة”، وهي أربع مناطق أوكرانية تسيطر عليها القوات الروسية بشكل جزئي فقط لكنها تزعم أنها جزء من روسيا. وتقول أوكرانيا إن تنظيم الانتخابات هناك غير قانوني وباطل.

ويذكر أن بوتين يتنافس ضد الشيوعي نيكولاي خاريتونوف، وليونيد سلوتسكي، زعيم الحزب الديمقراطي الليبرالي القومي، وفلاديسلاف دافانكوف من حزب الشعب الجديد. ومنعت اللجنة الانتخابية اثنين من المرشحين المناهضين للحرب، وهما بوريس ناديجدين ويكاترينا دونتسوفا، من الترشح بسبب وجود مخالفات في أوراق الترشح.

ومن جهتهم، دعا أنصار نافالني الناخبين في أنحاء روسيا إلى الاحتجاج من خلال التوجه للتصويت في الوقت نفسه ظهر يوم الأحد في كل منطقة من المناطق الزمنية الإحدى عشرة في البلاد.

وأطلقوا حملة “ظهر ضد بوتين” كوسيلة يعبر الناس من خلالها عن اعتراضهم دون التعرض لخطر الاعتقال حيث سيصطفون للتصويت بشكل قانوني. وحذر الكرملين الناس من المشاركة في تجمعات غير مصرح بها.

وإلى ذلك، سيتفوق بوتين (71 عاما) على الزعيم السوفييتي جوزيف ستالين ويصبح أطول حاكم لروسيا منذ الإمبراطورة كاترين العظيمة في القرن الثامن عشر إذا أكمل فترة ولايته الجديدة البالغة ست سنوات.

وبموجب التغييرات الدستورية التي وافق عليها الناخبون في العام 2020، سيكون بوتين مؤهلا للترشح مرة أخرى، ومن المحتمل أن يمدد حكمه حتى العام 2036.

 

فرانس24/ رويترز

[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى