أخبار العالم

فيضانات وانزلاقات أرضية تودي بحياة 14 شخصاً في نيبال


قضى 14 شخصاً على الأقل، وفُقد 9 آخرون جراء فيضانات وانزلاقات تربة تسببت فيها أمطار غزيرة في نيبال، على ما ذكرت الشرطة، الأحد.

كما أدت الفيضانات في الهند المجاورة وفي بنغلاديش، إلى وقوع أضرار على نطاق واسع طالت ملايين الأشخاص.

وقال المتحدث باسم الشرطة، دان بهادور كاركي، لـ«وكالة الصحافة الفرنسية» إن «الشرطة تعمل مع وكالات أخرى والسكان للعثور على المفقودين».

مواطنون يشاهدون مياه الفيضانات على طول ضفة نهر باجماتي الفائض بعد هطول أمطار غزيرة في كاتماندو بنيبال (أ.ب)

وحذرت السلطات في نيبال من فيضانات مفاجئة جديدة في أنهر عدة بعد هطول أمطار غزيرة، منذ الخميس.

وجرى الإبلاغ عن فيضانات في مناطق منخفضة عدة محاذية للهند.

الشهر الماضي، لقي 14 شخصاً حتفهم في هذه الدولة الواقعة في جبال الهيمالايا بسبب عواصف عنيفة أحدثت انزلاقاً للتربة وفيضانات.

وفي الهند، أسفرت الفيضانات في ولاية آسام (شمالي شرق) عن مصرع 6 أشخاص خلال الساعات الـ24 الماضية، وفق ما ذكرت هيئة إدارة الكوارث، الأحد.

منظر لنهر باجماتي الذي غمرته المياه بعد هطول أمطار غزيرة في كاتماندو بنيبال (إ.ب.أ)

ويرتفع بذلك عدد الأشخاص الذين لقوا حتفهم إلى 58 منذ منتصف مايو (أيار) بسبب الأمطار الغزيرة.

في بنغلاديش، تضرر أكثر من مليوني شخص من الفيضانات، وفق هيئة إدارة الكوارث.

وتضم البلاد مناطق دلتا كثيرة يعبرها نهرا الغانج وبراهمابوتر في اتجاه البحر بعد مرورهما في الهند.

في جنوب آسيا، تتسبب الأمطار الموسمية بين يونيو (حزيران) وسبتمبر (أيلول) كلّ عام بالموت والدمار، لكنّ عدد الفيضانات وانزلاقات التربة المميتة ازداد في السنوات الأخيرة. ويعتقد الخبراء أن تغيّر المناخ يجعلها أقوى وأكثر تواتراً.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى