أخبار العالم

فولكروغ يقود دورتموند للفوز على سان جيرمان



سجل نيكلاس فولكروغ هدفا قرب نهاية الشوط الأول ليقود فريقه بروسيا دورتموند الألماني للفوز 1-صفر على ضيفه باريس سان جيرمان الفرنسي في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم اليوم الأربعاء.

ووفقاً لوكالة رويترز,أحرز فولكروغ هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 36 من تسديدة من داخل منطقة الجزاء ليصبح، بحسب إحصاءات الاتحاد الأوروبي للعبة (اليويفا)، ثالث لاعب يهز الشباك في دور الثمانية ونصف النهائي لصالح دورتموند في نفس النسخة بعد روبرت ليفاندوفسكي في موسم 2012-2013 ولارس ريكن في موسم 1996-1997.

وظهر سان جيرمان بصورتين متباينتين في شوطي المباراة إذ لم يشكل خطورة حقيقية في الشوط الأول لكنه كشر عن أنيابه بعد الاستراحة وحرمه إطار المرمى من التسجيل في مناسبتين لكنه لم يتمكن من العودة في النتيجة.

ويقام لقاء الإياب في باريس في السابع من مايو أيار على أن يلعب المنتصر مع الفائز من مواجهة نصف النهائي الأخرى بين ريال مدريد وبايرن ميونيخ اللذين تعادلا 2-2 في لقاء الذهاب الثلاثاء.

وسيطر سان جيرمان على الكرة في بداية الشوط الأول وكانت الجهة اليمنى أنشط بفضل انطلاقات عثمان ديمبلي وأشرف حكيمي.

وأطلق ديمبلي تسديدتين في بداية الشوط الأول أخطأتا طريقهما إلى المرمى، بينما لم يستفد الفريق من عرضية منخفضة خطيرة لعبها اللاعب الفرنسي قرب نهاية الشوط الأول.

أما دورتموند فأحكم دفاعاته واعتمد على الهجمات المرتدة وكان الأخطر على المرمى ونجح في الحد من خطورة النجم الفرنسي كيليان مبابي الذي لم يشكل أي خطورة على المرمى خلال الشوط الأول.

بعدها تصدى جيانلويجي دوناروما حارس مرمى سان جيرمان لتسديدة أطلقها مارسيل سابيتسر من مسافة قريبة في منتصف الشوط الأول.

وفي الدقيقة 36، نجح دورتموند في التقدم في النتيجة بفضل فولكروغ، الذي سيطر ببراعة على تمريرة طولية متقنة لعبها نيكو شلوتربيك وضعته في انفراد ليطلق تسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء.

ثم كاد سابيتسر أن يضاعف تقدم فريقه قبل دقيقة واحدة من نهاية الوقت الأصلي للشوط الأول عندما أطلق تسديدة من مسافة قريبة أبعدها الحارس.

وتحسن أداء سان جيرمان كثيرا في الشوط الثاني بقيادة مبابي على أمل إدراك التعادل, عندما أطلق برادلي باركولا تسديدة بعيدة المدى انتهت في أحضان حارس المرمى في الدقيقة 47.وفي أخطر هجمات سان جيرمان أطلق مبابي تسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء ارتدت من القائم ووصلت الكرة إلى حكيمي الذي سدد في القائم الآخر في الدقيقة 51.

بعدها بدقيقتين أطلق مبابي تسديدة من مسافة قريبة في أحضان الحارس جريجور كوبل.

ولعب ماركينيوس لاعب سان جيرمان عرضية انخفض فابيان رويز ليلعبها بالرأس من مسافة قريبة لكنها سارت بجوار القائم في الدقيقة 56.

بعدها كاد دورتموند أن يعزز تقدمه عندما انطلق سانشو من الجهة اليمنى ولعب كرة عرضية سددها فولكروغ الخالي من الرقابة فوق العارضة بعد مرور ساعة من عمر المباراة.

من ثم تصدى الحارس كوبل لمحاولة ديمبلي من مسافة قريبة بعدما تلقى اللاعب الفرنسي تمريرة من مواطنه مبابي، قبل أن يهدر لاعب برشلونة السابق فرصة أخرى من مسافة قريبة قرب النهاية.

ورغم استمرار محاولات سان جيرمان فإنه لم يتمكن من إدراك التعادل قبل نهاية المباراة.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى