أخبار العالم

فوز بشق الأنفس لسينر متصدر التصنيف



عانى الإيطالي يانيك سينر للخروج منتصراً من مباراته الأولى كمتصدر لتصنيف رابطة المحترفين (إيه تي بي)، بتغلبه على الهولندي تالون خريكسبور 6 – 7 (8 – 10) و6 – 3 و6 – 3، الثلاثاء، في دورة هاله الألمانية لكرة المضرب (500 نقطة) التي تشكل تحضيراً لبطولة ويمبلدون الإنكليزية.

ودخل سينر التاريخ في العاشر من الشهر الحالي، بعدما بات أول إيطالي يتربّع على عرش تصنيف رابطة المحترفين، الذي شهد تراجع الصربي نوفاك ديوكوفيتش من المركز الأول إلى الثالث، وذلك بعدما تقدّم عليه أيضاً الإسباني كارلوس ألكاراس، الفائز بلقب بطولة «رولان غاروس» الفرنسية.

ودفع ديوكوفيتش ثمن انسحابه قبل مباراته في الدور ربع النهائي لثانية البطولات الأربع الكبرى بسبب إصابة في الغضروف المفصلي للركبة اليمنى.

واستفاد سينر من انسحاب ديوكوفيتش، وتربّع على صدارة التصنيف، لأنه كان يتعيّن على الصربي بلوغ المباراة النهائية لضمان بقائه على عرش تصنيف الكرة الصفراء.

وبات ابن 22 عاماً أول إيطالي يتصدر رغم انتهاء مشواره في «رولان غاروس» عند نصف النهائي على يد ألكاراس الذي توّج باللقب على حساب الألماني ألكسندر زفيريف.

لكن في أول مباراة له هذا الموسم على الملاعب العشبية، عانى سينر أمام خريكسبور، ابن الـ27 عاماً المصنف 27 عالمياً، وفرّط خلال المجموعة الأولى بفرصتين لحسمها في الشوط الفاصل، ثم وجد نفسه في المجموعة الثانية أمام خطر خسارة إرساله 3 مرات، قبل أن ينقذ الموقف في طريقه لإنهاء اللقاء لصالحه في ساعتين و22 دقيقة.

وأقرّ بطل «أستراليا المفتوحة» لهذا العام أن «الأمر كان صعباً بالتأكيد من الناحية الذهنية. كنت متقدماً 5 – 1 في الشوط الفاصل للمجموعة الأولى. لكن هذه الأمور تحصل، خصوصاً على ملاعب من هذا النوع… أعتقد أني كنت جيداً على الصعيد الذهني».

وتابع: «عانيت في المجموعة الثانية وكنت متخلفاً 0 – 40 على إرسالي. لو نجح في الفوز بتلك النقطة لكانت الأمور أكثر صعوبة. لكن الأمر برمته يتعلق باستعادة الثقة، خصوصاً على هذه الأرضية (العشبية)، وقد أظهرت ذلك. آمل أن أقدم أيضاً كرة مضرب جيدة في الدور التالي» حيث يلتقي المجري فابيان ماروشان، ابن الـ24 عاماً المصنف 45 عالمياً.

وخلافاً للعام الماضي حين وصل إلى النهائي، كان مشوار الروسي أندري روبليف، المصنف رابعاً في الدورة وسادساً عالمياً، قصيراً جداً بخسارته في الدور الأول أمام الأميركي ماركوس جيرون 4 – 6 و6 – 7 (5 – 7)، فيما تأهل حامل اللقب الكازاخستاني ألكسندر بوبليك، المصنف سابعاً في الدورة، إلى الدور الثاني بفوزه على الأسترالي ماكس بورسيل 7 – 6 (7 – 1) و6 – 4.

وعانى الألماني ألكسندر زفيريف، وصيف بطل «رولان غاروس» المصنف ثانياً في الدورة، لبلوغ الدور الثاني بفوزه على مواطنه أوسكار أوته 6 – 7 (5 – 7) و6 – 3 و6 – 4، ليواجه الإيطالي لورنتسو سونيغو.

والأمر ذاته ينطبق على اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس، الذي تغلب على الألماني الآخر هنري سكويره 7 – 6 (9 – 7) و7 – 6 (7 – 2).



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى