أخبار العالم

فنزويلا توقف 32 شخصا بين مدنيين وعسكريين بتهمة “التآمر” ضد مادورو



أوقفت السلطات الفنزويلية 32 شخصا، بين مدنيين وعسكريين، بتهمة “خيانة الوطن”، لتورطهم في “خمس مؤامرات” لاغتيال الرئيس نيكولاس مادورو. وبحسب المدعي العام طارق وليام صعب، فإن المؤامرات المفترضة استهدفت بالإضافة إلى مادورو، وزير الدفاع الجنرال فلاديمير بادرينو.

نشرت في:

1 دقائق

 

أعلنت السلطات الفنزويلية الإثنين، أنها أوقفت 32 شخصا، بين مدنيين وعسكريين، بتهمة “خيانة الوطن”، لتورطهم في “خمس مؤامرات” لاغتيال الرئيس نيكولاس مادورو.

وقال المدعي العام الفنزويلي طارق وليام صعب للصحافيين, إن “جميع الموقوفين (…) اعترفوا وكشفوا معلومات عن المخططات التي تستهدف الشعب الفنزويلي والمجتمع الديمقراطي”.

وأضاف أن مذكرات توقيف صدرت بحق 11 شخصا آخر، بينهم ناشطون في مجال حقوق الإنسان وصحافيون وعسكريون منفيون.

وكان الرئيس مادورو تحدث عن هذه المؤامرات الأسبوع الماضي في خطابه السنوي للأمة، لكن من دون الخوض في تفاصيلها.

ويندد مادورو باستمرار بمؤامرات تستهدفه، وغالبا ما يتهم الولايات المتحدة أو المعارضة أو عصابات مخدرات بالوقوف خلفها.

وبحسب المدعي العام، فإن المؤامرات المفترضة استهدفت بالإضافة إلى مادورو، وزير الدفاع الجنرال فلاديمير بادرينو.

فرانس24/ أ ف ب

 



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى