أخبار العالم

فضية للأردني مصاروة في الكاراتيه


يسعى باريس سان جيرمان، حامل اللقب، إلى النهوض من الصفعة القوية التي تلقاها بخسارته الفادحة 1-4 أمام نيوكاسل الإنجليزي في دوري أبطال أوروبا، عندما يحلّ الأحد ضيفاً على رين السادس في المرحلة الثامنة من بطولة فرنسا لكرة القدم.

وبحسب وكالة الصحافة الفرنسية، سقط فريق العاصمة الفرنسية في معقل نيوكاسل «سانت جيمس بارك»، الذي كان مسرحاً لأوّل مباراة لـ«مكبايس» منذ عقدين من الزمن في البطولة القارية، وقد وصف مدربه إدي هاو الأمسية بـ«الرائعة».

والخسارة هي الأقسى لسان جيرمان على الصعيد القاري منذ أن كان ضحية ريمونتادا ضد برشلونة الإسباني عام 2017 عندما تقدم على الأخير 4-0 على أرضه قبل أن يتلقى هزيمة تاريخية 1-6 في كامب نو. كما أنها المرة الأولى تهتزّ شباك سان جيرمان أربعة أهداف في مختلف المسابقات منذ فبراير (شباط) 2020.

الخسارة هي الأقسى لسان جيرمان على الصعيد القاري (أ.ف.ب)

واعتبر مدرّب سان جيرمان الجديد لويس إنريكي أنه المسؤول عن الهزيمة أمام نيوكاسل بقوله: «بالتأكيد، أنا المسؤول الأوّل عن هذه النتيجة. ليس لدي مشكلة مع سلوك اللاعبين. النتيجة منطقية لكن فارق الأهداف لا يعكس سير المباراة».

وأضاف: «كان بالإمكان أن نكون أفضل من ناحية الضغط على المنافس، لكن اللاعبين قاموا بما طلبته منهم. على العموم، أنا راضٍ عن الأداء باستثناء ربما في الأمتار العشرين الأخيرة وبطبيعة الحال عن الأخطاء التي ارتكبت وأدّت إلى تلقي الأهداف».

وتابع: «بطبيعة الحال، يتعين علينا تحسين بعض الأمور في المستقبل».

ولا تسير الأمور بطريقة مثالية في الدوري المحلي أيضاً لسان جيرمان، فبعد بداية متعثرة نجح الفريق في تحقيق سلسلة من الانتصارات قبل أن يهتز مستواه في الأسابيع الأخيرة، حيث خسر على أرضه أمام نيس 2-3 وسقط في فخ التعادل السلبي مع كليرمون فيران، في حين حقق الفوز على مرسيليا غريمه التقليدي 4-0.

احتفال سان جيرمان بهدفه اليتميم على نيوكاسل (إ.ب.أ)

ويحتل سان جيرمان المركز الخامس حالياً برصيد 12 نقطة متخلفاً، بفارق نقطتين عن المتصدرين موناكو وبريست.

في المقابل، تبرز مباراة رينس الثالث ضد موناكو صاحب المركز الأول، حيث تفصل بينهما نقطة واحدة فقط.

ويعوّل موناكو على مهاجميه المخضرم وسام بن يدر صاحب أربعة أهداف هذا الموسم والأميركي الشاب فولارين بالوغان.

يُعتبر رينس مفاجأة الموسم حتى الآن ويخوض المواجهة ضد فريق الإمارة منتشياً بتحقيقه أربعة انتصارات في سبع مباريات.

في المقابل، يأمل لنس في البناء على فوزه اللافت على آرسنال الإنجليزي في دوري أبطال أوروبا العائد إليها بعد غياب أكثر من عقدين من الزمن، عندما يواجه منافسه ليل في ديربي شمال البلاد.

وكان لنس بقيادة مدربه فرانك إيز حقق المفاجأة الموسم الماضي بحلوله وصيفاً لسان جيرمان بفضل قوته على ملعب «بولارت ديليليس»، حيث خاض 19 مباراة فاز في 17 منها وتعادل في واحدة وخسر في واحدة فقط الموسم الماضي بالدوري المحلي.

ويبرز في صفوف لنس المهاجم الجديد إيلي واهي القادم من مونبلييه في صفقة قياسية لفريقه مقابل 35 مليون يورو.

وحل واهي (20 عاماً) بدلاً من أفضل هداف في الفريق الموسم الماضي البلجيكي لويس أوبندا المنتقل إلى لايبزيغ الألماني.

وحقق لنس الفوز في مبارياته الثلاث الأخيرة في مختلف المسابقات بعد فشله في الفوز في مبارياته الست الأولى هذا الموسم.

وفي المباريات الأخرى، يلتقي ستراسبورغ مع نانت، ومتز مع نيس، ومارسيليا مع لوهافر، وبريست مع تولوز، وليون مع لوريان ومونبلييه مع كليرمون فيران.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى