أخبار العالم

فرنسا تنحني وديا أمام ألمانيا في أول خسارة لها على أرضها في عشر مباريات



خرج منتخب فرنسا لكرة القدم منهزما مساء السبت (0-2) في مباراة ودية جمعته بالمنتخب الألماني بليون قبل ثلاثة أشهر من نهائيات كأس أمم أوروبا. وسجل فلوريان فيرتز خلال المباراة ثاني أسرع هدف في تاريخ المنتخب الألماني (بعد 8.5 ثوان من صافرة البداية) منذ هدف لوكاس بودولسكي في مرمى الإكوادور عام 2013. فيما انهزم المنتخب الفرنسي للمرة الأولى في عشر مباريات خاضها على أرضه.

نشرت في:

4 دقائق

تمكن منتخب ألمانيا لكرة القدم من تسجيل انتصار ودي مساء السبت بليون، على مضيفه الفرنسي وصيف بطل العالم بنتيجة 2-0 وبأحد أسرع الأهداف الدولية من إمضاء لاعب وسط باير ليفركوزن، فلوريان فيرتز بعد 8.5 ثوان من صافرة البداية.

ويبعث منتخب ألمانيا بهذا الفوز إنذارا شديد اللهجة لمنافسيه وذلك قبل ثلاثة أشهر من استضافته نهائيات كأس أمم أوروبا لكرة القدم.

 ويعد هدف فلوريان فيرتز ثاني أسرع هدف في تاريخ المنتخب الألماني منذ هدف لوكاس بودولسكي بعد 7 ثوانٍ في مرمى الإكوادور عام 2013.  

أول خسارة لفرنسا على أرضها في عشر مباريات

   وحسب موقع “أوبتا” للإحصائيات، فهذه هي المرة الثالثة فقط في تاريخ منتخب “الديوك” تهتز فيها شباكه بهدف في الدقيقة الأولى من المباراة بعد مباراتيه أمام هولندا عام 1923 وإنكلترا في حزيران/يونيو 1982 (سجل بريان روبسون بعد 27 ثانية من صافرة البداية).

   وضاعف مهاجم تشلسي الإنكليزي كاي هافيرتس النتيجة مطلع الشوط الثاني بتمريرة جمالا موسيالا (49).  

   والتقط المنتخب الألماني انفاسه بعد فترة سيئة للغاية حيث فاز في ثلاث مباريات فقط من أصل 11 خاضها في عام 2023، عقب خروجه من دور المجموعات لكأس العالم 2022 في قطر، مما دفع بالاتحاد الألماني لإقالة هانزي فليك الذي أصبح أول مدرب يُقال في تاريخ المنتخب. وحلّ مكانه مدرب بايرن ميونيخ السابق يوليان ناغلسمان.

   وأجرى الأخير سلسلة تغييرات لافتة على تشكيلة المنتخب من خلال استبعاد 11 لاعبا خاضوا المقابلة السابقة في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

غياب غريزمان عن تشكيلة فرنسا

   وخسر المنتخب الألماني مباراتيه الوديتين الأخيرتين أمام تركيا (2-3) والنمسا (0-2)، ليستعيد نغمة الفوز في أفضل توقيت له قبل أشهر قليلة من كأس أوروبا التي لم يحرز لقبها منذ العام 1996.

   من جهته، خاض المدرب ديدييه ديشان المباراة بتشكيلة يتقدمها نجم باريس سان جرمان كيليان مبابي، فيما اعتمد على برايس سامبا لحراسة عرين الديوك للمباراة الثانية تواليا بعدما شارك أساسياً أمام اليونان (2-2) في الجولة العاشرة والأخيرة من تصفيات كأس أوروبا في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي. وافتقد لخدمات مهاجمه أنطوان غريزمان بداعي الإصابة.

   واستهل الألمان المباراة بهدف فيرتز الصاعق، وسيطروا على الوسط وهدّدوا مرمى سامبا.

   وحاول مبابي الردّ من خلال اختراقة على الجهة اليسرى صوب منطقة الجزاء، فسدد كرة فوق الحارس مارك اندريه تير شتيغن الذي حافظ على مركزه الأساسي بعدما أفسدت الاصابة عودة مانويل نوير إلى المنتخب بعد طول انقطاع، لكنّ حارس برشلونة الإسباني كان لها بالمرصاد (25).

   وكرّر أصحاب الأرض المحاولة عن طريق أدريان رابيو لكنّ تسديدته مرّت فوق المرمى (35).

 وضرب المنتخب الألماني من جديد بهدف هافيرتس (49)، قبل أن تتوالى الفرص الألمانية عبر فيرتز، فيما تصدى الحارس سامبا على دفعتين لمحاولتي البديلين توماس مولر ثمّ دينيز أونداف (80)، لتنتهي المباراة بسقوط المنتخب الفرنسي للمرة الأولى على أرضه في عشر مباريات.

   وتستضيف ألمانيا نظيرتها هولندا في ودية أخرى الثلاثاء، فيما تلعب فرنسا مع تشيلي في مرسيليا في اليوم ذاته. 

فرانس24/أ ف ب



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى