أخبار العالم

فرنسا تدعو لـ”تحقيق مستقل” بمقتل أكثر من 110 فلسطينيين خلال توزيع مساعدات في غزة

[ad_1]

دعت فرنسا الجمعة على لسان وزير خارجيتها إلى فتح تحقيق مستقل في مصرع أكثر من 110 فلسطينيين  خلال إطلاق نار إسرائيلي الخميس وحركة تدافع أثناء عملية توزيع مساعدات شمال قطاع غزة، بحسب حكومة حماس. وشدد ستيفان سيجورنيه على أن لا “كيل بمكيالين” في ردود فعل باريس.

نشرت في:

2 دقائق

طالب وزير الخارجية الفرنسي ستيفان سيجورنيه الجمعة بفتح تحقيق مستقل في مقتل أكثر من 110 أشخاص بحسب حكومة حماس، خلال إطلاق نار إسرائيلي الخميس وحركة تدافع أثناء عملية توزيع مساعدات شمال قطاع غزة.

وقال سيجورنيه عبر إذاعة فرانس إنتر: “أود أن أكون في غاية الوضوح اليوم، نطلب توضيحات وسيتحتم إجراء تحقيق مستقل لتحديد ما جرى”. وشدد على أن لا “كيل بمكيالين” في ردود فعل فرنسا.

وأكد وزير الخارجية الفرنسي: “فرنسا تقول الأمور كما هي. تقولها حين ينبغي وصف حماس بحركة إرهابية. لكن عليها أن تقولها أيضا حين تقع فظاعات في غزة”. وشدد على أنه في حال خلص تحقيق إلى وقوع جرائم حرب، عندها “ينبغي بالطبع أن يبت القضاء في المسألة”.

من جهة أخرى، أعرب سيجورنيه عن استنكاره للتحذيرات بأن سكان قطاع غزة مهددون بالمجاعة معتبرا أن ذلك “لا يحتمل بالنسبة لنا”.

ويسود وضع إنساني كارثي قطاع غزة بعد حوالي خمسة أشهر على اندلاع الحرب بين حماس وإسرائيل إثر هجوم شنته الحركة على الدولة العبرية في السابع من أكتوبر/تشرين الأول، وأسفر عن مقتل أكثر من 1160 شخصا غالبيّتهم مدنيون، وفق تعداد لوكالة فرانس برس يستند إلى بيانات إسرائيلية رسمية.

وردت إسرائيل متوعدة بـ”القضاء” على حماس، وباشرت حملة قصف على قطاع غزة أتبعتها بعمليات عسكرية، ما أسفر عن سقوط 30035 قتيلا و70457 جريحا معظمهم مدنيون، بحسب آخر حصيلة لوزارة الصحة التابعة لحكومة حماس.

  

فرانس24/ أ ف ب

[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى