أخبار العالم

فرنسا تتعهد بتعزيز الأمن في أماكن تجمّع اليهود بعد التصعيد بين حماس وإسرائيل



عقب الهجوم الذي شنته حركة حماس ضد إسرائيل، قررت فرنسا تعزيز الأمن في أماكن تجمّع اليهود والمدارس اليهودية في فرنسا، لا سيما في باريس وضواحيها. وقال وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان السبت إنه “شديد الحرص” على حماية أماكن العبادة مثل الكنس وحتى المدارس.

نشرت في:

2 دقائق

قال وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان السبت إن بلاده ستعزز الأمن في أماكن تجمّع اليهود والمدارس اليهودية في فرنسا، لا سيما في باريس وضواحيها، بعد الهجوم الذي شنته حركة حماس ضد إسرائيل.

   وأوضح دارمانان خلال جولة في مدينة تولوز أنه بناء على طلب الرئيس إيمانويل ماكرون “أصدرنا أمرا إلى المحافظين بحماية أماكن التجمّع بالطبع، وفور عودتي إلى باريس سأترأس اجتماعا أمنيا لمعرفة الصعوبات التي قد نواجهها على أراضينا”، مضيفا أن “لا تهديد” حاليا.

   وأشار إلى أنه “شديد الحرص” على حماية أماكن العبادة مثل الكنس وحتى المدارس.

   وطلب قائد شرطة العاصمة لوران نونييز من عناصرها “يقظة زائدة في جميع أنحاء منطقة باريس وسيتم تعزيز هذا النظام بشكل أكبر في السياق الدولي”.

   وسبق أن تم تعزيز أمن المواقع الإسرائيلية في فرنسا وأماكن العبادة اليهودية في منتصف أيلول/سبتمبر مع بداية السنة اليهودية التي تشهد احتفالات عديدة في شهرَي أيلول/سبتمبر وتشرين الأول/أكتوبر.

   وأعلن ماكرون السبت أنه “يدين بشدة الهجمات الإرهابية التي تستهدف إسرائيل حاليا”.

   واندلعت السبت حرب جديدة بين إسرائيل وقطاع غزة بعد عملية عسكرية مباغتة نفذتها حركة حماس التي أطلقت آلاف الصواريخ وتوغلت في أراض إسرائيلية وقالت إنها أسرت إسرائيليين.

 

فرانس24/ أ ف ب



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى