اقتصاد

فرص العمل والتوظيف في انحسار لمدة 3 سنوات


أظهرت بيانات حكومية يوم الأربعاء أن سوق العمل الساخنة تباطأت إلى حد ما في مارس.

كان لدى أصحاب العمل 8.5 مليون فرصة عمل شاغرة في اليوم الأخير من شهر مارس، وهو أقل عدد منذ أوائل عام 2021، وفقًا للبيانات الصادرة عن وزارة العمل. كما أنهم شغلوا أقل عدد من الوظائف منذ ما يقرب من أربع سنوات، مما يشير إلى أن الطلب الذي يبدو نهماً من جانب أصحاب العمل على العمال قد يتراجع أخيراً.

سيكون تباطؤ سوق العمل بمثابة أخبار سارة لصانعي السياسات في مجلس الاحتياطي الفيدرالي، الذين يختتمون اجتماعًا يستمر يومين يوم الأربعاء وسط علامات على أنه من الصعب القضاء على التضخم. وقال مسؤولو بنك الاحتياطي الفيدرالي إنهم يعتبرون انخفاض فرص العمل علامة على أن العرض والطلب أصبحا في توازن أفضل.

ولكن بالنسبة للعمال، فإن إعادة التوازن قد تعني خسارة القدرة على المساومة التي جلبت لهم مكاسب قوية في الأجور في السنوات الأخيرة. وانخفض عدد العمال الذين يتركون وظائفهم طوعا إلى 3.3 مليون، وهو أدنى مستوى منذ أكثر من ثلاث سنوات وبعيد كل البعد عن أكثر من أربعة ملايين شهريا كانوا يتركون وظائفهم في ذروة “الاستقالة الكبرى” في عام 2022.

وكتب نيك بونكر، مدير الأبحاث الاقتصادية في مختبر التوظيف الواقعي، في مذكرة يوم الأربعاء: “هذا الاعتدال المستمر إيجابي إلى حد كبير للسوق والاقتصاد بشكل عام، وهو مستدام في الغالب في الوقت الحالي”. لكنه أضاف: “إذا استمرت فرص العمل في الانخفاض لفترة أطول، فإن توظيف العمال العاطلين عن العمل سوف يتراجع في نهاية المطاف بالقدر الكافي لدفع البطالة إلى الارتفاع”.

لكن لا توجد دلائل تذكر على ذلك حتى الآن. على الرغم من تخفيضات الوظائف البارزة في عدد قليل من الشركات الكبرى، لا تزال عمليات تسريح العمال منخفضة بشكل عام، وقد انخفضت في مارس. وعلى الرغم من انخفاض فرص العمل، لا يزال هناك حوالي 1.3 وظيفة متاحة لكل عامل عاطل عن العمل. أظهرت البيانات الصادرة عن وزارة العمل يوم الثلاثاء أن نمو الأجور ارتفع في الأشهر الثلاثة الأولى من العام، مما يشير إلى احتفاظ العمال ببعض النفوذ.

جاءت البيانات الصادرة يوم الأربعاء من المسح الشهري الذي تجريه وزارة العمل حول فرص العمل ومعدل دوران العمالة. سيحصل الاقتصاديون على لمحة سريعة عن سوق العمل يوم الجمعة، عندما تنشر الحكومة تقرير الوظائف الشهري.

ويتوقع المتنبئون أن تظهر البيانات أن أصحاب العمل أضافوا حوالي 240 ألف وظيفة في أبريل وأن معدل البطالة ظل أقل من 4 في المائة للشهر السابع والعشرين على التوالي.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى