أخبار العالم

فتوى جديدة بخصوص الدولار في مصر


قال مفتي مصر شوقي علام، إن الاحتكار في الطعام حرام لأن الشرع الشريف حرم الاحتكار وحرم التضييق على الناس.

وأوضح خلال حواره الأسبوعي في برنامج “للفتوى قصة” مع الإعلامي شريف فؤاد على قناة الناس أن الشرط شرعا هو: “لا ضرر ولا ضرار”. هذه قاعدة فقهية من القواعد الكبرى التي تدور عليها معظم أحكام الفقه، وأساس هذه القاعدة ما ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «إن في لا ضرر ولا ضرار”، إضافة إلى أن الشرع يحرم الإضرار بالإنسان، ويجرم الإضرار به بمختلف الوسائل. فإذا حدث وجب إزالته وإزالته بناء على الأحكام الشرعية السمحة التي نصت على رفع الضرر.

وأشار إلى أنه لا خلاف بين الفقهاء على أن الاحتكار في الطعام محرم، فالشرع الشريف حرم وحرم الاحتكار، وتشير النصوص الشرعية إلى أن الاحتكار من أكبر الكبائر. وتضمنت الأخبار لعن المحتكر وتهديده بالعقوبة الشديدة في الآخرة، كما وصف بالإثم كما قال النبي صلى الله عليه وسلم. وقال صلى الله عليه وسلم: «لا يحتكر إلا فاسق» وغيره من الأدلة.

وأضاف سماحة المفتي أن المحتكر آثم وآثم إذا قصد حبس البضائع عن أيدي الناس للإضرار بها حتى يصعب الحصول عليها وترتفع قيمتها. وبذلك يحصل المحتكرون على أرباح باهظة دون منافسة تجارية عادلة، وهي من أكثر السلع تقييداً وضرراً. والسلع التي يحدث فيها الاحتكار هي كل ما يتضرر الناس من احتجازه، ولا مانع من اتخاذ الدولة الإجراءات اللازمة لمنع الاحتكار. كما أن المال المكتسب من الاحتكار هو بلا شك مال مكتسب من الحرام وجريمة، لأن الاحتكار جريمة وأكل لأموال الناس بالباطل. وليعلم هذا المحتكر أنه قبل أن يتوب عليه أن يرد أموال الناس التي أخذها منهم بطرق غير مشروعة.

ردا على سؤال حول حكم احتكار العملة الأجنبية لبيعها بسعر أعلى، وهل يدخل في الاحتكار المحرم. وقال مفتي الجمهورية: “نعم، هذا يدخل في خانة الاحتكار الذي يحرمه القانون، ويجرمه القانون أيضاً، ومرتكب هذا الفعل يرتكب إثماً كبيراً لأنه يقيد عامة الناس من خلال ارتفاع أسعار السلع والخدمات ومتطلبات الحياة بسبب شح العملة، مما يضر باقتصاد البلاد، ويؤثر سلباً على اقتصاد البلاد. الاستقرار وعملية البناء والتنمية، ويضع المحتاجين في مشقة وحرج”.

وأكد أنه لا يجوز التعامل بالنقد الأجنبي إلا من خلال البنوك وشركات الصرافة المعتمدة والمرخصة لهذا النوع من التعامل، والأموال المكتسبة مما يعرف بـ”تجارة السوق السوداء” ليست كسباً جيداً.

مصر تعرب عن قلقها إزاء الغارات الجوية على اليمن وتجدد تحذيرها من مخاطر توسيع الصراع

مصر تعرب عن قلقها إزاء الغارات الجوية على اليمن وتجدد تحذيرها من مخاطر توسيع الصراع

وأعربت وزارة الخارجية المصرية، في بيان لها، عن قلقها البالغ إزاء تصاعد العمليات العسكرية في منطقة البحر الأحمر والغارات الجوية التي استهدفت عدداً من المناطق داخل الجمهورية اليمنية.

لحظة بلحظة 98 يوما من الحرب في غزة والهجوم على الحوثيين في اليمن يهدد بتوسيع دائرة الحرب في المنطقة

تقييمات الخبراء لعواقب الضربات الأمريكية على اليمن

ودعت الوزارة إلى ضرورة توحيد الجهود الدولية والإقليمية للحد من التوتر وعدم الاستقرار في المنطقة، بما في ذلك أمن الملاحة في البحر الأحمر.

واعتبر البيان المصري التطورات الخطيرة والسريعة التي تشهدها منطقة جنوب البحر الأحمر واليمن مؤشرا واضحا على ما سبق، وأن مصر حذرت مرارا وتكرارا من مخاطر توسيع الصراع في المنطقة نتيجة استمرار التصعيد الإسرائيلي. الهجمات في قطاع غزة.

وشددت مصر على حتمية الوقف الشامل لإطلاق النار وإنهاء الحرب المستمرة ضد المدنيين الفلسطينيين، لتجنيب المنطقة المزيد من عوامل عدم الاستقرار والصراعات والتهديدات للسلم والأمن الدوليين.

وفجر اليوم، قصفت الجيوش الأمريكية والبريطانية مواقع يستخدمها الحوثيون في صنعاء والحديدة وتعز وذمار وصعدة، في ضربة انتقامية واسعة النطاق.

من جانبه أكد المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف أن الضربات الأمريكية والبريطانية على اليمن غير قانونية من وجهة نظر القانون الدولي.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى