أخبار العالم

غينيا الاستوائية تقسو على كوت ديفوار وترافق نيجيريا لثُمن النهائي



ألغى الحكم هدفين لمنتخب كوت ديفوار قبل أن ينهار الفريق خلال الشوط الثاني ليخسر 4 – صفر الاثنين أمام غينيا الاستوائية التي تأهلت برفقة نيجيريا إلى دور 16 ببطولة كأس أمم أفريقيا لكرة القدم المقامة حالياً في كوت ديفوار.

وحقق المنتخب الغيني الاستوائي مفاجأة من العيار الثقيل بالفوز برباعية نظيفة على أصحاب الأرض في الوقت الذي فازت فيه نيجيريا على غينيا بيساو 1 – صفر ليتأهل الفريقان إلى الدور الثاني.

وفاز منتخب غينيا الاستوائية بصدارة المجموعة برصيد سبع نقاط متساوياً في ذلك مع نظيره النيجيري، بينما توقف رصيد كوت ديفوار عند ثلاث نقاط في المركز الثالث، بينما ودع منتخب غينيا بيساو البطولة دون أن يحصد أي نقطة.

وتلقى منتخب كوت ديفوار الهزيمة الثقيلة في مباراة الاثنين رغم تفوقه بشكل كبير في الاستحواذ والضغط الهجومي في أغلب فترات المباراة، حيث كثف المنتخب الغيني تركيزه على التأمين الدفاعي، وكان الأكثر حسماً للفرص الهجومية.

وحقق منتخب نيجيريا الفوز بهدف وحيد سجله أوبا سانغانتي لاعب غينيا بيساو بالخطأ في مرمى منتخب بلاده في الدقيقة 36.

وعلى ملعب «الحسن واتارا»، بدأت المباراة بين غينيا الاستوائية وكوت ديفوار بإيقاع سريع، وفرض المنتخب الإيفواري سيطرته بشكل واضح وهاجم بقوة بحثاً عن هدف مبكر.

وهدد أصحاب الأرض مرمى غينيا الاستوائية في الدقيقة الخامسة عبر تسديدة من إبراهيم سانغاري لكن الحارس الغيني خيسوس أونو تصدى للكرة.

وواصل منتخب كوت ديفوار ضغطه الهجومي المتواصل وتوغل داخل منطقة الجزاء أكثر من مرة ليجبر منافسه على توجيه تركيزه للتأمين الدفاعي والتكتل أمام المرمى.

وبمرور الوقت، بدأ المنتخب الغيني في كسر الحصار المفروض عليه وحاول فرض حضوره في المباراة، لكنه واجه معاناة في الانتقال للحالة الهجومية، في ظل إصرار كوت ديفوار على هز الشباك.

وضاعت فرصة ثمينة على المنتخب الإيفواري في الدقيقة 30، حينما توغل المهاجم نيكولاس بيبي داخل منطقة الجزاء وانفرد بالحارس وكاد أن يسكن الكرة في الشباك، لكن الحارس تدخل في اللحظة المناسبة لينقذ شباكه.

وعاد الحارس الغيني للتألق في التصدي لكرة خطيرة أخرى سددها سيكو فوفانا من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 34.

ووجه منتخب غينيا الاستوائية ضربة موجعة للمنافس والجماهير الحاضرة عندما افتتح التسجيل بهدف مباغت في الدقيقة 42، حيث تلقى إميليو نسوي عرضية داخل منطقة الجزاء من كارلوس أكابو وأسكن الكرة في الشباك وسط ذهول من لاعبي كوت ديفوار.

وفي الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الأول، أسكن سانغاري الكرة في شباك غينيا الاستوائية لكن الحكم السوداني محمود إسماعيل ألغى الهدف بداعي التسلل، بعد اللجوء لنظام حكم الفيديو المساعد.

ولم يختلف الحال كثيراً مع بداية الشوط الثاني، حيث واصل منتخب كوت ديفوار تفوقه في الاستحواذ والضغط الهجومي وكاد أن يتعادل في الدقيقة 52 لكن الحارس الغيني تصدى ببراعة لكرة خطيرة من عمر دياكيتي.

كما تصدى الحارس لكرة خطيرة أخرى من كريستيان كوامي في الدقيقة 58.

واهتزت شباك غينيا الاستوائية في الدقيقة 67، عندما مرر سيكو فوفانا الكرة إلى جان – فيليب كراسو ليسكنها الشباك لكن الحكم ألغى الهدف بداعي التسلل.

وعزز منتخب غينيا الاستوائية تقدمه بالهدف الثاني في الدقيقة 73 عبر بابلو غانت من كرة صاروخية سددها من ركلة حرة.

واستغل المنتخب الغيني ارتباك منافسه وأضاف الهدف الثالث بعد أقل من ثلاث دقائق، حيث شن هجمة مرتدة ومرر خوسيه ماتشين عرضية إلى نسوي الذي أسكن الكرة في الشباك.

وتواصل انهيار منتخب كوت ديفوار ليضيف المنتخب الغيني الهدف الرابع عن طريق يانيك بويلا في الدقيقة 88 من متابعة لكرة قوية تصدى لها الحارس.

ولم تسفر الدقائق المتبقية عن جديد لتنتهي المباراة بفوز غينيا الاستوائية 4 – صفر لتصعد في صدارة المجموعة.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى