أخبار العالم

غزة وإسرائيل تستقبلان العام الجديد دون توقف القتال والحرب تقترب من إكمال شهرها الثالث



بدأ العام الجديد في قطاع غزة وإسرائيل على وقع القتال. ولم تفلح حتى  الآن جهود الوساطة الدولية في التوصل إلى وقف جديد لإطلاق النار. وعاش قطاع غزة المحاصر ليلة جديدة من القصف الإسرائيلي المكثف. من جهتها، أطلقت حركة حماس صواريخ على تل أبيب والجنوب الإسرائيلي. وأدى القصف والعمليات العسكرية الإسرائيلية في غزة منذ السابع من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي إلى مقتل 21822 شخصا على الأقل حسب وزارة الصحة التابعة لحماس. وعلى الجانب الإسرائيلي خلف هجوم حماس غير المسبوق 1200 قتيلا حسب حصيلة رسمية إسرائيلية. 

نشرت في:

1 دقائق

عاش قطاع غزة المحاصر ليلة جديدة من القصف الإسرائيلي المكثف بالتزامن مع حلول العام الجديد، كما شهدت تل أبيب والجنوب الإسرائيلي إطلاق صواريخ من قبل حركة حماس. ولم تتمكن مساعي الوساطة الدولية من التوصل إلى هدنة، بينما تقترب الحرب من إكمال شهرها الثالث. ولم يحمل العام الجديد أي أمل للجانبين في أن القتال سيتوقف. وأدت العمليات العسكرية والقصف الإسرائيلي المكثف على القطاع إلى مقتل حوالي 22 ألف شخص منذ السابع تشرين الأول/ أكتوبر الماضي حسب وزارة الصحة المحلية في القطاع. وفي إسرائيل، لقي 1200 شخص مصرعهم في هجوم حماس وفق الحصيلة التي أعلنتها حكومة تل أبيب.

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

 

 



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى