أخبار العالم

غانتس «يخض» حكومة الحرب الإسرائيلية



أحدث الوزير بيني غانتس خضة كبيرة في «حكومة الحرب» الإسرائيلية مع إعلانه، مساء أمس، استقالته منها، بعدما كان قد هدد منذ الشهر الماضي بالانسحاب بسبب غياب استراتيجية لفترة ما بعد الحرب في قطاع غزة.

وقال غانتس في خطاب متلفز: «نغادر حكومة الوحدة بقلب مثقل»، ودعا إلى انتخابات مبكرة؛ وذلك بعد ساعات من مقاطعته، مع بقية وزراء حزبه، جلسة الحكومة صباح أمس، فيما هاجمه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، قائلاً إن «هذا الوقت هو وقت الوحدة وليس تمزيق الصفوف لأسباب سياسية وحزبية».

في غضون ذلك، أدانت دول عربية وإسلامية، بأشد العبارات، المجزرة الإسرائيلية «المروعة» في مخيم النصيرات بغزة، التي راح ضحيتها مئات الفلسطينيين بين قتيل وجريح، غالبيتهم من النساء والأطفال.

وتكشف «الشرق الأوسط» تفاصيل ما جرى في المخيم، نقلاً عن مصادرها، التي أكدت أن «حماس» أخفت الأسرى عند عائلات بعض أعضائها، فيما دخل أفراد القوات الخاصة الإسرائيلية إلى منزلين بزي عمال مساعدات ونساء زنازحين. وأوضحت أن لحظة الانسحاب كانت الأكثر دموية، إذ ألقت إسرائيل أطناناً من المتفجرات واستهدفت كل سيارة وشخص يتحرك في المنطقة.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى