أخبار العالم

غارات مكثفة على غزة في اليوم الـ 105 للحرب، واستمرار انقطاع الإنترنت والاتصالات


وشن جيش الاحتلال الإسرائيلي عمليات قصف عنيفة على مناطق مختلفة من قطاع غزة، ما أدى إلى استشهاد وإصابة العشرات. وفي الوقت نفسه، يستمر انقطاع خدمات الاتصالات والإنترنت في القطاع.

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، اليوم الجمعة، ارتفاع حصيلة شهداء العدوان الإسرائيلي على القطاع منذ 7 أكتوبر الجاري إلى 24762 شهيدا و62108 جرحى.

وأضافت الوزارة في بيان لها في اليوم الـ 105 للحرب الإسرائيلية المدمرة على قطاع غزة، نشرته عبر منصتها “تليجرام”، أنها رصدت “ارتكاب الاحتلال الإسرائيلي 12 مجزرة بحق عائلات في قطاع غزة خلال الـ 24 ساعة الماضية” “.

وأشارت إلى وجود عدد من الضحايا تحت الأنقاض وعلى الطرقات، ولم تتمكن طواقم الإسعاف والدفاع المدني من الوصول إليهم.

استشهد وأصيب عشرات الفلسطينيين، بينهم أطفال ونساء، فجر الجمعة، بقصف إسرائيلي عنيف على قطاع غزة، وسط استمرار انقطاع خدمات الاتصالات والإنترنت.

وبحسب المصادر الطبية، استشهد ما لا يقل عن 12 فلسطينياً وأصيب آخرون، بعد أن قصفت طائرات الاحتلال شقة سكنية بالقرب من مجمع الشفاء الطبي بمدينة غزة.

كما أصيب العشرات في غارة إسرائيلية استهدفت مسجد النور في حي الصبرة بالمدينة.

وقصفت طائرات الاحتلال الحربية سواحل مدينة غزة ومناطق شمال القطاع.

وتعرضت مناطق متفرقة من شمال قطاع غزة، بينها بلدة ومخيم جباليا، لقصف مكثف.

استشهد ثمانية فلسطينيين وأصيب آخرون بقصف طائرات الاحتلال منزلا غرب مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة، تزامنا مع تعرض المنطقة لقصف عنيف.

وفي خان يونس أيضاً، اقتحمت دبابات وآليات عسكرية للاحتلال محيط مستشفى ناصر الطبي، كما قصفت مدفعيتها محيط مستشفى الأمل التابع لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني. كما فجرت قواتها منازل سكنية جنوب المحافظة.

قال خبير في حقوق الإنسان بالأمم المتحدة اليوم الخميس إن إسرائيل “انتهكت” القانون الدولي بقصفها “العنيف” لقطاع غزة، والذي أدى إلى تدمير أحياء ومقتل آلاف الفلسطينيين.

وتأتي تصريحات فرانشيسكا ألبانيز، المحامية الإيطالية والمقررة الخاصة المعنية بحالة حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، في وقت تواجه فيه إسرائيل اتهامات بارتكاب جرائم إبادة جماعية أمام محكمة العدل الدولية.

وقال ألبانيز في مؤتمر صحفي في مدريد: “لقد فعلت إسرائيل عددًا من الأشياء غير القانونية إلى حد كبير”.

انقطاع الاتصالات

بالتزامن مع تصاعد المجازر الإسرائيلية، دخل انقطاع خدمات الاتصالات والإنترنت في قطاع غزة يومه الثامن.

وقال موقع NetBlocks الذي يراقب شبكات الاتصالات في العالم، إن “الانقطاع الذي يدخل الآن يومه الثامن، هو أطول انقطاع متواصل للاتصالات على الإطلاق” منذ بداية العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

وأعلنت شركتا الاتصالات الفلسطينيتان بالتل وأوريدو فلسطين، الجمعة الماضية، وقف خدمات الاتصالات والإنترنت بشكل كامل مع قطاع غزة بسبب العدوان الإسرائيلي المستمر.

قال وكيل وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات نائب رئيس مجلس إدارة هيئة تنظيم الاتصالات إيهاب صبيح، إن الاتصالات (الخلوي والثابت والإنترنت) انقطعت مجدداً عن قطاع غزة بشكل كامل في المركز والجنوب، ولا تزال خدمة “Ooredoo” تعمل في الشمال.

وأشار في بيان له إلى أن شركة الاتصالات الفلسطينية “بالتل” مزود الخدمة في هذه المناطق، لم تتمكن من الوصول إلى البدالة لعدم توفر الممرات الآمنة وصعوبة الحركة نتيجة الدمار الكبير الذي شهدته الطرق. بالإضافة إلى ندرة قطع الغيار.

وفي السياق ذاته، قالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في بيان لها، إن “قطع الاتصالات يزيد من التحديات التي تواجه طواقم الهلال الأحمر في تقديم خدماتها الإسعافية والوصول إلى الجرحى والمصابين في أسرع وقت ممكن”.

منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، يشن الجيش الإسرائيلي حربا مدمرة على غزة، خلفت، حتى الخميس، “24620 شهيدا و61830 جريحا وكارثة إنسانية غير مسبوقة”، وتسببت في تهجير أكثر من 85% (نحو 85% من سكان القطاع) 1.9 مليون نسمة) من السكان. قطاع غزة، بحسب السلطات الفلسطينية والأمم المتحدة.

خلال 45 ساعة الاحتلال يفتش 1000 مبنى فلسطيني في طولكرم

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي انتهاء عمليته التي بدأها فجر اليوم الأربعاء في مدينة طولكرم بالضفة الغربية، مؤكدا أنه فتش 1000 مبنى واعتقل 37 فلسطينيا بعد استجواب المئات خلال 45 ساعة.

أكد جيش الاحتلال الإسرائيلي، الجمعة، انتهاء عمليته العسكرية في مدينة طولكرم شمال الضفة الغربية، والتي بدأها فجر الأربعاء، بعد تفتيش 1000 مبنى فلسطيني واعتقال 37 شخصا.

جاء ذلك في بيان، ذكر فيه جيش الاحتلال أنه أنهى يوم الجمعة “حملة استمرت نحو 45 ساعة، شاركت فيها قوات من الجيش وحرس الحدود ووحدة المستعربين وجهاز الأمن العام”. “

وأوضح: أن “القوات فتشت نحو 1000 مبنى واستجوبت مئات المشتبه بهم، وتم اعتقال أكثر من 37 مطلوباً منهم”.

وذكر: أن “الجنود عثروا ودمروا بشكل استباقي أكثر من 400 عبوة ناسفة، وصادروا 27 قطعة سلاح والكثير من المعدات العسكرية، كما دمروا خمسة معامل لتصنيع العبوات الناسفة وأربع غرف لعمليات الاستطلاع”.

وأعلن جيش الاحتلال، الأربعاء، إصابة جندي احتياط بجراح خطيرة بعد إطلاق النار عليه من قبل فلسطينيين.

وأضاف جيش الاحتلال في بيانه: أن “عددا من الفلسطينيين استشهدوا” خلال الحملة، لكن دون مزيد من التفاصيل.

من جهتها، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في وقت سابق أن جيش الاحتلال قتل ثمانية فلسطينيين خلال عمليته في طولكرم.

ويكثف جيش الاحتلال عملياته في الضفة الغربية المحتلة والقدس الشرقية، منذ اندلاع حربه المدمرة على قطاع غزة في 7 أكتوبر 2023.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى