أخبار العالم

«عيد الحب» في بيروت… منافسة ساخنة بين الحفلات

[ad_1]

تُواصل إعلانات حفلات «عيد الحب» في لبنان اكتساح الشاشات ووسائل التواصل الاجتماعي. فهي تُقام في بيروت، كما في مناطق أدما وجبيل وريفون وغيرها. النجوم اللبنانيون شبه غائبين عن إحيائها، وسط توافُد فنانين مصريين قرّروا إحياء المناسبة مع جمهورهم اللبناني.

متعهّدو الحفلات استقدموا مطربين مصريين من الصف الأول للاحتفال بـ«السان فالنتاين»، واختاروا أسماء محبوبة ليمضي معها اللبنانيون سهرة حب لا تشبه ما سبقها. كما شيرين عبد الوهاب وهاني شاكر، تطلّ روبي التي تُقدّم أولى حفلاتها في العاصمة اللبنانية.

روبي تحضر للمرة الأولى إلى بيروت لإحياء «عيد الحب» (إنستغرام)

لماذا هذا التردُّد الفني اللافت للنجوم المصريين إلى الساحة الفنية؟ يجيب متعهّد حفل هاني شاكر، منجد شريف: «لأنّ اللبناني يحبّ التجديد، وللنجم المصري شعبيته في لبنان. المتعهّد خضر عكنان لعب دوراً بارزاً في هذا الإطار، وعبَّد الطريق أمام عودة نجوم مصر إلى الساحة اللبنانية».

عكنان سبّاق في استقدام نجوم مصريين إلى لبنان في السنوات الأخيرة، وهو مَن يقف وراء إقامة حفلات إيهاب توفيق، ومصطفى قمر، وهاني شاكر، وعندما لمس زملاؤه نجاح حفلاته، ساروا على خطاه. يتابع شريف لـ«الشرق الأوسط»: «تمتاز حفلات عيد الحب هذه السنة بالمنافسة الحامية، لوَضْعها بعض النجوم المصريين في وجه بعضهم. قد نعرف سلفاً مَن سيربح الجولة. ولكن الجمهور اللبناني متنوّع، ويرضي جميع النجوم، مع فوارق بسيطة بنسب الحجوزات».

بطاقات حفل هاني شاكر نفدت تماماً (إنستغرام)

عن حفلة هاني شاكر في 13 فبراير (شباط) الحالي بفندق «كورال بيتش» ببيروت، يؤكد: «نفدت جميع البطاقات. لهذا الفنان الكبير جمهور هائل في لبنان اشتاق للفن الأصيل». أما تكلفة بطاقات الدخول، فتتراوح بين 50 و400 دولار. يوضح المتعهّد شريف: «الأسعار متاحة للجميع؛ ترتفع وتيرتها لدى الراغبين في تناول العشاء أيضاً. عندها يبدأ سعر البطاقة من 125 إلى 400 دولار».

المنافسة الحامية تتمثّل بمواجهة مباشرة بين نجمتين مصريتين في حفلتين منفصلتين ليلة 17 فبراير: الأولى تُحييها الفنانة روبي في ملهى «أو بيروت» بمنطقة أنطلياس، والثانية لشيرين عبد الوهاب في «فوروم دو بيروت». تتراوح أسعار بطاقات سهرة شيرين من دون عشاء بين 50 و150 دولاراً، أما العشاء، فيكون ضمن أماكن تتراوح أسعارها بين 250 و600 دولار.

بدورها، تبدأ أسعار سهرة روبي، التي تحظى بشعبية بين الشباب اللبناني، بـ100 لغاية 300 دولار. وتشهد حفلتها إقبالاً واسعاً، وفق ما يؤكد أحد العاملين لإنجازها.

ملحم زين من الفنانين اللبنانيين القلّة المُحتفين بالمناسبة في لبنان (إنستغرام)

لبنانياً، يخوض النجمان مروان خوري وملحم زين تجربة تُشبه المنافسة بين شيرين وروبي. فيُحيي خوري حفلة في 10 فبراير بـ«كازينو لبنان»، يرافقه الموسيقي غي مانوكيان، بينما يُحيي زين المناسبة في الليلة عينها، في مدينة جبيل بمطعم «أوريزون». أما أسعار البطاقات، فتبدأ من 100 لغاية 200 دولار، وترتفع في حفلة خوري لتلامس الـ600 دولار للأماكن المُصنّفة «في آي بي».

محبّو مروان خوري يمضون معه المناسبة في «كازينو لبنان» (إنستغرام)

بقية الحفلات تتوزّع على عدد من مطاعم ومقاهي لبنان، لتشمل منطقتَي بنشعي في الشمال، وبلدة ريفون في منطقة كسروان. فيُحيي معين شريف سهرة عيد الحب في مطعم «بحيرة بنشعي» بـ10 فبراير، بينما يُحيي سعد رمضان وماهر جاه في الليلة عينها حفلة بمطعم «أديب بالاس» في ريفون.

زياد برجي يُحيي «عيد الحب» في مطعم «كولت» البيروتي (إنستغرام)

من جهته، يختار الفنان زياد برجي مطعم «كولت» في بيروت للاحتفاء بالمناسبة؛ بينما هواة الطرب الأصيل والقدود الحلبية على موعد مع الفنان شادي جميل في مطعم «أطلال بلازا» بمنطقة طبرجا.

برنار سوفا يقدّم حفلة رومانسية في «كازينو لبنان» (إنستغرام)

ومن الحفلات الرومانسية المُنتظرة، تلك التي يُحييها المغنّي الفرنسي برنار سوفا، فيقدّم واحدة من أجمل حفلاته في عيد الحب بـ9 فبراير في «كازينو لبنان»، يؤدّي خلالها باقة من أغنياته المعروفة، التي توقظ ذكريات أجيال من اللبنانيين.

[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى