أخبار العالم

عمر مغربل… رئيساً تنفيذياً لرابطة الدوري السعودي للمحترفين


شهدت تدريبات المنتخب السعودي استعدادًا لمباراته المرتقبة أمام منتخب كوريا الجنوبية، الثلاثاء، في دورالـ16 من بطولة كأس آسيا، حضورًا لافتاً في وسائل الإعلام الكورية، سواء الصحافة المكتوبة أو القنوات التلفزيونية، حيث تواجد العديد من الصحافيين الكوريين لمتابعة التدريبات والحصص التحضيرية للمنتخب السعودي ورصد كل صغيرة وكبيرة قبل المواجهة المرتقبة.

وشارك لاعب المنتخب السعودي حسان تمبكتي في التدريبات بعد تعافيه من الإصابة التي تعرض لها خلال مباراة قيرغيزستان.

وانطلقت الحصة التدريبية بإجتماع بين المدرب الإيطالي مانشيني واللاعبين، حيث قدم لهم التوجيهات الخاصة بالتكتيك والاستراتيجية المطلوبة في المباراة المقبلة.

مانشيني ومساعديه يراقبون تدريبات الأخضر (تصوير: علي خمج)

وبعد الاجتماع غادر اللاعب عبدالرحمن غريب الملعب متجهًا نحو النادي الصحي برفقة المعد البدني.

وقام المدرب مانشيني بتقسيم اللاعبين إلى مجموعتين، حيث تم تنظيم تدريبات منفصلة لكل مجموعة بهدف تطوير التكتيكات وتحسين التفاهم والتناغم بين اللاعبين، تركزت التدريبات على عدة جوانب من اللعب، بما في ذلك التمريرات الدقيقة، والتحركات الهجومية، والتمارين البدنية المكثفة.

ويتأهب المنتخب السعودي لمواجهة نظيره منتخب كوريا الجنوبية في مواجهة ستكون تنافسية ومثيرة بين الطرفين، إذ تحمل هذه المواجهة رقم 18 في تاريخ المواجهات المباشرة بينهما في كافة البطولات والمناسبات.

ووفقاً لموقع المنتخب السعودي، فإن المنتخبين التقيا في 17 مباراة سابقة وكان التعادل الأكثر حضوراً في نتائج المباريات بينهما، إذ تعادلا ثمان مرات مقابل خمس انتصارات لمنتخب كوريا الجنوبية وأربع انتصارات للمنتخب السعودي، وسجل الأخير 12 هدفا مقابل 15 هدفاً للأحمر الكوري.

وابتعد المنتخبان منذ سنوات عديدة عن المواجهة في تنافس رسمي، إذ يعود آخر لقاء رسمي إلى تصفيات كأس العالم 2010، لكن آخر مواجهة جمعت بينهما كانت قريبة جداً في سبتمبر (أيلول) الماضي حينما التقيا ودياً في المعسكرات التحضيرية للبطولة القارية.

الدوسري وكادش والسلولي خلال تدريبات الإطالة (تصوير: علي خمج)

وجرت أول 3 مواجهات بين المنتخبين في السعودية، وجميعها حملت الطابع الودي، وحضر المباراة الأولى في 1980 بالعاصمة الرياض، وانتهت بفوز كوري بثلاثة أهداف لهدف، قبل أن يتقابل المنتخبان مجدداً بعدها بأيام، لكن المواجهة انتهت بالتعادل السلبي دون أهداف، وفي أكتوبر (تشرين الأول) 1981 استضاف «الأخضر السعودي» نظيره الكوري في الرياض ونجح في تجاوزه بهدفين دون رد.

وكانت رابع المواجهات بينهما في كأس آسيا 1984 في سنغافورة، وحينها انتهى اللقاء بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله، وبعدها بعامين تجدد اللقاء ولكن في دورة الألعاب الآسيوية التي احتضتنها العاصمة الكورية سيول وانتهت لصاحب الأرض بهدفين دون رد.

وجمعت العاصمة القطرية الدوحة بين المنتخبين مجدداً في كأس آسيا 1988، وانتهت المواجهة بالتعادل السلبي دون أهداف، قبل أن تتجه لركلات الترجيح التي ابتسمت لـ«الأخضر السعودي» في سادس المواجهات.

وفي 1989، كان أول لقاء يجمع بين المنتخبين في التصفيات الآسيوية المؤهلة للمونديال، وكسب منتخب كوريا اللقاء بنتيجة 2 – 0، وفي 1993 حضر اللقاء الثامن وانتهى بالتعادل السلبي دون أهداف، وفي 1995 التقى المنتخبان ودياً وانتهى اللقاء بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله.

غريب يجرب مهاراته في التصوير بالكاميرا الاحترافية (تصوير: علي خمج)

وكان اللقاء العاشر مطلع الألفية الجديدة، وتحديداً في كأس آسيا، الذي أقيم في لبنان، وحينها انتصر «الأخضر» بهدفين لهدف، وفي 2005 كسب «الأخضر» نظيره الكوري مجدداً في تصفيات المونديال، وذلك في مواجهتي الذهاب والإياب.

وحضر التعادل في بطولة كأس آسيا 2007، التي جرت في 4 دول مشتركة، ليكسب «الشمشون الكوري» اللقاء رقم 14، الذي جمع بينهما في العاصمة السعودية الرياض، ضمن تصفيات مونديال 2010، قبل أن يتعادلا في إياب التصفيات.

وكانت آخر المواجهات جمعت بينهما في ديسمبر (كانون الأول) 2018، إذ التقيا ودياً في العاصمة الإماراتية أبو ظبي، وانتهت بالتعادل السلبي دون أهداف، أما المواجهة الأخيرة التي كانت في سبتمبر الماضي فقد انتهت بانتصار المنتخب الكوري بهدف وحيد دون رد.

ويعتبر صالح النعيمة أكثر لاعب سعودي شارك في المواجهات المباشرة بين المنتخبين بعدد ستة مباريات، يليه الثنائي ماجد عبد الله، ومحمد عبد الجواد، بعدد خمس مباريات (480 دقيقة)، ثم فهد المصيبيح كرابع لاعب سعودي يشارك بعدد خمس مباريات (456 دقيقة)، وخامساً يحضر اللاعب خالد عزيز بعدد خمس مباريات ” 368 دقيقة”.

ويتصدر ماجد عبد الله النجم السعودي السابق قائمة اللاعبين السعوديين الأكثر تهديفاً في الشباك الكورية، إذ سجل ثلاثة أهداف، يليه طلال المشعل وياسر القحطاني بهدفين، إضافة إلى أحمد جميل، وسعود كريري، وفؤاد أنور، وفهد المصيبيح، ومحمد العنبر، بواقع هدف لكل منهما.

وستكون مواجهة كوريا الجنوبية يوم الثلاثاء ثاني مواجهة يُشرف عليها المدرب الإيطالي مانشيني بعدما قاد الأخضر في ودية معسكر نيوكاسل. ويعتبر البرازيلي روبنز مانيللي أكثر المدربين إشرافاً على الأخضر في مواجهات كوريا بواقع ثلاث مباريات، ومن بعده كلاً من الأرجنتيني كالديرون والبرازيلي كارلوس ألبرتو وناصر الجوهر بواقع مباراتين لكل منهما.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى