أخبار العالم

علينا القتال حتى النهاية لمنافسة السيتي وآرسنال


نيكولاس جاكسون… هل تقوده الضغوطات لتحقيق تطلعات تشيلسي؟

لقد برر نيكولاس جاكسون ثمنه، لقد قلت ذلك هنا.

كان هناك نقص في الثناء على اللاعب البالغ من العمر 22 عاماً، منذ انضمامه إلى تشيلسي قادماً من فياريال مقابل ما يزيد قليلاً على 35 مليون يورو (29.8 مليون جنيه إسترليني، 38.2 مليون دولار) في يونيو (حزيران) الماضي. بكرة منخفضة من الفرص الذهبية يحتل المركز الرابع في الدوري الإنجليزي الممتاز، من حيث إهدار معظم الفرص الكبيرة (15) في 2023 – 24، التي ترتبط بالمهاجم أكثر من مساهماته الأكثر إيجابية.

وهو أمر يعترف جاكسون بأنه يمثل مشكلة هذا الموسم، معترفاً بعد تسجيله هدفه الـ11 (في جميع المسابقات) لتشيلسي بضربة رأس رائعة في التعادل 2 – 2 أمام برنتفورد الأسبوع الماضي: «أعتقد أن هذا ليس كافياً لأنني فوّت هدفاً. لقد أتيح لي كثير من الفرص، وكان يجب أن أسجل أكثر من 11».

جاكسون يريد التأكيد أن سعره يستحقه (رويترز)

قدمت مباراة برنتفورد مثالاً آخر، حيث راوغ حول حارس المرمى مارك فليكين فقط لتسديدة بقدمه اليسرى، أبعدها ماتياس يورجنسن بسهولة من خط المرمى.

كل مهاجم مذنب بالإنهاء السيئ، حتى الأفضل على الإطلاق. من يجلس على رأس قائمة العار هذه؟ يمكن القول إن أفضل مهاجم في جميع أنحاء العالم هو إيرلينغ هالاند لاعب مانشستر سيتي (26)، يليه المهاجمون الآخرون ذوو التصنيف العالي في الدوري الإنجليزي الممتاز داروين نونيز (22) وأولي واتكينز (18).

كان هالاند سيصبح فخوراً باللمسة الجميلة التي وضعت تشيلسي في المقدمة في الفوز 3 – 2 على نيوكاسل يونايتد مساء الاثنين. وبينما كانت تسديدة كول بالمر تبتعد عن المرمى، حولت لمسة جاكسون الفطرية الكرة إلى الزاوية السفلية.

وقد سجل الآن في 3 مباريات متتالية و4 في 7 مباريات منذ عودته من كأس الأمم الأفريقية مع السنغال. ولعل أفضل أداء له على الإطلاق كان في مباراة لم يجد فيها جاكسون الشباك – على الرغم من أنه سجل تمريرة حاسمة – حيث تسبب في كثير من المشاكل لمانشستر سيتي في تعادل الفريقين 1 – 1 الشهر الماضي.

من المؤكد أن جاكسون خامل ويمكن أن يحبط أكثر مما يشاء، ولكن بالمقارنة مع بعض أسلافه الأكثر شهرة الذين قادوا خط تشيلسي، عليك أن تقول إنه يقوم بعمل أفضل مما فعلوا في تلبية التوقعات.

تحصل على ما تدفعه مقابل هذه اللعبة، وقد أرسل إنفاق تشيلسي على جاكسون إشارة قوية جداً منذ بداية المستوى الذي اكتسبه تشيلسي. إن إنفاق نحو 30 مليون جنيه إسترليني على هداف شاب، مع الأسعار المحددة للاعبين هذه الأيام، أخبر الجميع بأن هذا الرجل لم يكن الأساس النهائي قبل أن تبحث بشكل أعمق في خلفيته. لوضع رسومه في منظورها الصحيح، وضع برايتون بالفعل تقييماً بقيمة 100 مليون جنيه إسترليني لرأس إيفان فيرجسون البالغ من العمر 19 عاماً، وقد سجل 16 هدفاً فقط من 63 مباراة.

كما هو موثق جيداً، لولا فشل الفحص الطبي، كان جاكسون سينضم إلى بورنموث في يناير (كانون الثاني) 2023. لقد سجل 13 هدفاً فقط و6 تمريرات حاسمة في الفريق الأول لفياريال قبل الانتقال إلى إنجلترا، وجاء معظمها في الأشهر القليلة الأخيرة من الموسم الماضي.

لاعبو تشيلسي يحتفلون بفوزهم على نيوكاسل (رويترز)

أنفق تشيلسي ثروة على أسماء أكبر بكثير على مر السنين بحثاً عن هداف ثابت. على مدى العقدين الماضيين، فقط ديدييه دروغبا ودييغو كوستا وصلا إلى هذا المستوى. أندريه شيفتشينكو (30.8 مليون جنيه إسترليني في عام 2006)، وفرناندو توريس (50 مليون جنيه إسترليني في عام 2011)، وألفارو موراتا (بقيمة تصل إلى 70 مليون جنيه إسترليني في عام 2017)، وروميلو لوكاكو (97.5 مليون جنيه إسترليني في عام 2021)، جميعهم حطموا رسوم انتقالات تشيلسي القياسية عندما تم التوقيع وكلهم بخيبة أمل.

من بين الرباعي، موراتا فقط سجل عدداً أكبر من الأهداف بالدوري الإنجليزي الممتاز في موسم واحد (11)، مقارنة بجاكسون حالياً (9)، ولا يزال أمام الأخير ما يصل إلى 10 مباريات أخرى لتجاوز رصيد الدولي الإسباني.

بالنظر إلى عدد المرات التي لعب فيها كاي هافرتز في خط الهجوم مع تشيلسي – انضم من باير ليفركوزن مقابل 62 مليون جنيه إسترليني، بالإضافة إلى الإضافات في عام 2020 – فيجب إدراجه في القائمة أيضاً. أكبر عدد من الأهداف التي سجلها اللاعب الألماني الدولي في موسم بالدوري الإنجليزي الممتاز للنادي كان 8 في موسم 2021 – 22.

كانت خطة تشيلسي هي تطوير شراكة بين جاكسون والاستحواذ الأكثر شهرة على كريستوفر نكونكو (تم شراؤه من لايبزيغ مقابل أكثر من 60 مليون يورو) هذا الموسم. من المؤكد أنه بدا كأن التفاهم الواعد كان يتطور في فترة ما قبل الموسم، لكن نكونكو بدأ مباراتين فقط بسبب الإصابة.

لذا فإن اللعب لأول مرة في دوري مختلف، في فريق متعثر لا يزال يحاول العثور على طريقه، ربما ينبغي النظر إلى إنجازات جاكسون حتى الآن في ضوء أفضل. ومع ذلك، فإن الأصوات والآهات التي يتلقاها بانتظام من قاعدة جماهير تشيلسي خلال المباريات، تشير إلى خلاف ذلك.

جاكسون طار فرحاً بهدفه في شباك نيوكاسل (أ.ف.ب)

وقال جاكسون بعد مباراة برنتفورد إنه بدأ يشعر بمزيد من الاستقرار بإنجلترا، وكان عرضه الشامل ضد نيوكاسل دليلاً آخر على ذلك. لقد خاض أيضاً 5 مباريات دون حجز – وهو ما يعد بالنسبة له بعض الإنجازات حيث سجل 9 مباريات في الموسم، وهو على بعد مباراة واحدة من الحظر لمباراتين (إذا وصل إلى 10 أهداف في الدوري الإنجليزي الممتاز في 32 مباراة). ربما تكون الرسالة السابقة بشأن سوء انضباطه من المدرب المحبط ماوريسيو بوكيتينو قد وصلت أخيراً.

من المؤكد أن بوكيتينو يحب ما رآه من جاكسون منذ عودته من تمثيل السنغال في كأس الأمم الأفريقية، قائلاً: «نحن بحاجة إلى أن نفهم (أن) اللاعب، عندما يكون صغيراً ويصل من خارج إنجلترا، فإنه يحتاج أولاً إلى معرفة الدوري الإنجليزي الممتاز. يحتاجون أيضاً إلى معرفة زملائهم في الفريق حتى يتمكنوا من الأداء. لكنه يؤدي بشكل جيد حقا. الجهد موجود دائماً؛ كيف يضغط، معدل العمل هائل. بالطبع، لديه الجودة. مع مزيد من المباريات، ومع الخبرة، سيكون أكثر هدوءاً أمام المرمى وسيعمل على ذلك. يجب أن نكون أكثر فاعلية. نعتقد أنه يتمتع بالقدرة، ولكننا بحاجة إلى الاستمرار في الإيمان بقدرته على أن يكون اللاعب والمهاجم واللاعب الهجومي الذي يمكنه تسجيل كثير من الأهداف لتشيلسي».

أمام جاكسون كثير من التحسينات ليقوم بها، لكنه يُظهر أن لديه القدرة على القيام بذلك.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى