الموضة وأسلوب الحياة

على الرغم من سرية عالم المراقبة، تتوسع خدمات البيانات


وتابعت المذكرة أنه على عكس قطاعات السلع الاستهلاكية والمشروبات أو تجارة التجزئة، لا توجد شركات استشارية كبيرة تنشر بيانات حصة السوق في قطاع الساعات السويسرية. وأضافت: “يرجع ذلك إلى عدم جدوى إجراء مثل هذه المسوحات والطبيعة السرية لصناعة الساعات السويسرية”.

ربما لا توجد علامة تجارية أكثر تحفظًا وتأثيرًا من رولكس، التي لا تزال تهيمن على السوق. وفقًا للتقرير السنوي السابع لمورجان ستانلي، الذي صدر في فبراير، يقال إن حصة رولكس نمت – إلى 30.3 في المائة – بفضل قوة مبيعاتها لعام 2023، والتي تشير التقديرات إلى أنها تجاوزت 10 مليارات فرنك سويسري.

ومع ذلك، نظرًا لأنه يقال إن الشركة تمنع موزعيها المعتمدين من مشاركة بيانات نقطة البيع مع أطراف ثالثة، فإن التقارير الشهرية لـ Luxury Watch Barometer لا تتضمن العلامة التجارية.

في السوق الثانوية، حيث تهيمن رولكس بنفس القدر، تساعد شركة EveryWatch، وهي شركة جديدة تعتمد على البيانات، في تسليط الضوء على قيمة الساعات المستعملة ومكان شرائها.

وقال جيوفاني بريجيجالو، المؤسس المشارك للشركة، عبر الهاتف من كالياري، في جزيرة سردينيا الإيطالية، حيث يعيش ويعمل: “ولدت EveryWatch من حاجة ما”. “لقد أنشأنا هذه الخدمة مع فكرة وجود مجمعات في مجالات مختلفة مثل الفن والسيارات والنبيذ وما إلى ذلك. لكنها كانت مفقودة تمامًا في صناعة الساعات.”

تنشر الشركة تقارير شهرية تتضمن إحصائيات حول المبيعات، مجمعة بواسطة الذكاء الاصطناعي من أكثر من 300 دار مزادات وأكثر من 180 سوقًا وتاجرًا حول العالم. على سبيل المثال، تضمن التقرير الذي صدر في فبراير تفاصيل مثل القيمة الإجمالية للساعات في السوق الثانوية (9.4 مليار دولار)، وساعة كارتييه التي حققت أكبر سعر في المزاد في ذلك الشهر (نموذج Crash، مقابل 277.200 دولار) والنموذج الذي شهد أكبر سعر في المزاد في ذلك الشهر (نموذج Crash، مقابل 277.200 دولار) أكبر زيادة في الأسعار مقارنة بنتائج الشهر السابق (أوميغا سيماستر، بأكثر من 107.2 بالمائة).



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى