أخبار العالم

علاج واعد يستهدف نوعًا شائعًا من سرطان العظام



أظهر نوع جديد من العلاج المناعي، طوره باحثون من جامعة كوليدج لندن، نتائج مختبرية واعدة ضد سرطان العظام يسمى “الساركوما العظمية”.

يُعرف الساركوما العظمية بأنه النوع الأكثر شيوعًا من سرطان العظام بين المراهقين، لكنه لا يزال نادرًا نسبيًا.

وأوضح خبراء الصحة أنه “من الصعب بشكل خاص” علاج السرطان الذي يبدأ في العظام، أو ينتشر إليها، ما يعني أنه سبب رئيسي للوفاة المرتبطة بالسرطان. كما أنها غالبًا ما تكون مقاومة للعلاج الكيميائي، لذلك هناك حاجة إلى علاجات جديدة.

وجدت نتائج تجربة حديثة على الفئران أن استخدام مجموعة فرعية صغيرة من الخلايا المناعية، تسمى خلايا جاما دلتا التائية (خلايا gdT)، يمكن أن يوفر حلاً فعالاً من حيث التكلفة.

خلايا GdT هي نوع أقل شهرة من الخلايا المناعية التي يمكن تصنيعها من الخلايا المناعية السليمة للمتبرع. له خصائص فطرية قوية مضادة للسرطان ويمكن أن ينتقل بأمان من شخص إلى آخر.

وتضمنت الدراسة أخذ عينات دم من متبرع سليم لهندسة خلايا gdT، حتى تتمكن من إطلاق أجسام مضادة تستهدف الورم بالإضافة إلى مواد كيميائية محفزة للمناعة تسمى السيتوكينات، قبل حقنها في المريض المصاب بسرطان العظام. تسمى منصة تقديم العلاج الجديدة هذه OPS-gdT.

اختبر الباحثون العلاج على نماذج الفئران المصابة بسرطان العظام، ووجدوا أن خلايا OPS-gdT كانت متفوقة على العلاج المناعي التقليدي عند التحكم في نمو الساركوما العظمية.

وقال المؤلف الرئيسي للدراسة، الدكتور جوناثان فيشر: “إن العلاجات المناعية الحالية مثل خلايا CAR-T (نوع آخر من العلاج المناعي الذي يستخدم الخلايا المناعية المعدلة وراثيا) تستخدم الخلايا المناعية الخاصة بالمريض لهندستها وتحسين قدرتها على قتل السرطان”. العقارات، ولكن هذا العلاج باهظ الثمن”. “يستغرق الأمر وقتا، حيث يمكن أن يتفاقم المرض خلال هذه الفترة.”

وأضاف: “البديل هو استخدام علاج “جاهز” مصنوع من خلايا مناعية سليمة من متبرع. ومع ذلك، يجب توخي الحذر لتجنب مهاجمة الخلايا المناعية المتبرع بها لجسم المريض”.

ويعمل الفريق الآن على إنتاج بيانات حول فعالية خلايا OPS-gdT في سرطانات العظام الثانوية.

ونشرت الدراسة في مجلة Science Translational Medicine.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى