أخبار العالم

“عدوى صامتة” تنتقل من أفريقيا تصيب شابا يبلغ من العمر 17 عاما بتورم شديد في عضوه الذكري


كشف فريق من خبراء الصحة عن حالة رجل يبلغ من العمر 72 عاما، عاش 17 عاما وهو يعاني من تورم شديد في عضوه الذكري، فضلا عن تورم في كيس الصفن والساق اليسرى.

وتبين أن المريض، الذي لم يذكر اسمه، يعاني من غزو عدواني للديدان الحية المجهرية تسمى Wuchereriabancrofti، مما تسبب في التهاب مزمن حول فخذه.

وقال تقرير الحالة، الذي نشر في مجلة نيو إنغلاند الطبية، إن الرجل عاش في سويسرا بعد انتقاله من زيمبابوي قبل 20 عاما، حيث تشيع العدوى أكثر.

تحدث العدوى بسبب لدغات البعوض، التي تنقل اليرقات إلى مجرى الدم. وبمجرد أن تفقس، تنتقل إلى الجهاز اللمفاوي (شبكة تصريف السوائل)، مما يساهم في نقلها إلى مناطق أخرى من الجسم، بما في ذلك كيس الصفن، ثم تنضج وتتزاوج وتتكاثر.

وعالج الأطباء في مستشفى بازل الجامعي في سويسرا المريض باستخدام أدوية مضادة للطفيليات، وخلال شهرين من تناول الأدوية اختفت أعراضه تماما.

تعد عدوى الديدان الطفيلية شائعة نسبيًا في المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية، بما في ذلك أجزاء من أفريقيا وآسيا وأمريكا الجنوبية.

عادة لا تسبب الديدان أي أعراض، لكن تلف الجهاز اللمفاوي يؤدي (في بعض الحالات) إلى تراكم السوائل في الساقين، مما يؤدي إلى الوذمة اللمفية. في حالات التورم الكبير في الأطراف، يتم تشخيص إصابة المرضى بداء الفيل.

عند الرجال، يمكن أن تؤدي الديدان الطفيلية إلى تورم في منطقة الأعضاء التناسلية.

يشار إلى أن هناك ما يقرب من 100 مليون إصابة نشطة في جميع أنحاء العالم، ويعيش معظم المصابين في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى