أخبار العالم

عدد القتلى في القطاع منذ بدء الحرب يتخطى 26 ألفًا

[ad_1]

برلين تعبّر عن «قلق بالغ» إزاء الوضع جنوب غزة

أعربت وزيرة الخارجية الألمانية عن «قلقها البالغ»، الخميس، إزاء «الوضع اليائس» للمدنيين في مدينة خان يونس، مركز الحرب حالياً في جنوب قطاع غزة الفلسطيني، داعية إسرائيل إلى وقف للنار لأسباب إنسانية، وفق ما نقلته «وكالة الصحافة الفرنسية».

وقالت أنالينا بيربوك: «حتى الحق في الدفاع عن النفس يخضع لقواعد، و(القانون الإنساني الدولي) ينطبق أيضاً على الحرب ضد الإرهابيين».

وأضافت في بيان أصدرته وزارتها في برلين: «يجب على إسرائيل أن تحترم هذا، على غرار كل دول العالم الأخرى، حتى في ظل سياق صعب تنتهك فيه (حماس) كل القواعد، وتستخدم الناس دروعاً بشرية».

والأربعاء، أدى قصف على مركز إيواء تابع لـ«وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)» إلى مقتل 13 شخصاً في خان يونس، وفق «الأونروا».

وقالت الوزيرة إنه «يجب على إسرائيل زيادة المساعدات الإنسانية لغزة في شكل عاجل، وتكييف سير عملياتها». وأضافت: «نحتاج إلى وقف إنساني لإطلاق النار أيضاً من أجل إطلاق سراح جميع الرهائن الإسرائيليين الذين تحتجزهم (حماس)».

قدّمت ألمانيا لإسرائيل دعماً غير مشروط منذ بدء الحرب التي شنّتها رداً على هجوم الحركة الفلسطينيّة على الأراضي الإسرائيليّة. لكنّ برلين دعت أيضاً إسرائيل إلى ضبط النفس في مواجهة الكارثة الإنسانيّة في غزة.

من جهتها، ندّدت فرنسا، الخميس، بالقصف الدامي على مركز إيواء للأمم المتحدة، الأربعاء، في خان يونس بجنوب قطاع غزة، داعية إسرائيل إلى «الامتثال للقانون الإنساني الدولي»، بحسب بيان أصدرته وزارة الخارجيّة الفرنسية.

وشدّدت الخارجيّة الفرنسيّة على ضرورة «حماية مواقع الأمم المتحدة والعاملين في المجال الإنساني الذين يُعدّ عملهم ضروريّاً للسكّان المدنيين في غزة»، مذكّرة بأنّ «حماية المدنيين هي على السواء واجب أخلاقي والتزام دولي».

[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى