أخبار العالم

عالم روسي يتحدث عن تأثير التوهجات الشمسية


وأعلن سيرجي بوجاشيف، مدير مختبر علم الفلك الشمسي في المعهد الروسي للعلوم الفلكية، أن الشعلة الأخيرة كانت قريبة من المستوى العلوي، لكن موقعها لن يسمح للمادة الشمسية بالوصول إلى الأرض.

وقال العالم في مقابلة مع وكالة نوفوستي الروسية للأنباء: “تم رصد توهج شمسي كبير إلى حد ما، لكنه لم يصل إلى أعلى المستويات، لكنه كان قريبا جدا منه”. وحدث هذا التوهج عند حافة الشمس (في الجانب الغربي)، حيث ستكون آثاره على الأرض محدودة. “لكي يؤثر التوهج الشمسي الذي يحدث في هذا الموقع على الأرض، يجب أن تكون قوته استثنائية”.

بالإضافة إلى ذلك، واستنادًا إلى البيانات المتاحة، لم يتم قذف المادة الشمسية بعد التوهج نحو الأرض. ولذلك يرى خبراء المختبرات أن تأثيره أقل من 10 بالمائة.

ويشير العالم إلى أننا لذلك لا نتوقع أي عواقب ناتجة عن هذا التوهج.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى