أخبار العالم

“عالم استثنائي”… الفرنسي ميشال تالاغران يفوز بجائزة أبيل للرياضيات

[ad_1]

منحت الأكاديمية النرويجية للعلوم والآداب جائزة أبيل في الرياضيات الأربعاء للباحث الفرنسي ميشال تالاغران تقديرا لإسهاماته “الثورية” في “نظرية الاحتمالات والتحليل الوظيفي”. وأنشئت هذه الجائزة، وهي من بين الأرقى بهذا المجال، في أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين وتقدر مكافأتها المالية بـ703 آلاف دولار، وسيقام حفل توزيع الجوائز الرسمي في أوسلو يوم 21 أيار/مايو.

نشرت في:

2 دقائق

نال الفرنسي ميشال تالاغران الأربعاء جائزة أبيل في الرياضيات، تقديرا لإسهاماته “الثورية” في “نظرية الاحتمالات والتحليل الوظيفي”، حسب ما أعلنت الأكاديمية النرويجية للعلوم والآداب، القائمة على الجائزة.

وقالت الأكاديمية إن مدير الأبحاث السابق في المركز الوطني للبحوث العلمية، البالغ من العمر 72 عاما، نال المكافأة عن عمله الذي كانت له “تطبيقات لافتة في الفيزياء الرياضية والإحصاء”.

وعلق رئيس لجنة جائزة أبيل هيلغه هولدن في بيان “لقد أثبت تالاغران أنه عالم رياضيات استثنائي، إلى جانب كونه متخصصا هائلا في حل المشكلات” في مجال الرياضيات.

وأضاف “لقد ساهم بشكل كبير في فهمنا للعمليات العشوائية، وخصوصا العمليات الغوسية. وقد أعاد عمله تعريف الكثير من مجالات نظرية الاحتمالات”.

خامس فرنسي يفوز بجائزة أبيل

ميشال تالاغران، الذي بدأ مسيرته المهنية في معهد جوسيو للرياضيات، هو خامس فرنسي يفوز بجائزة أبيل منذ نسختها الأولى في 2003.

وقال تالاغران لوكالة الأنباء الفرنسية بعد إبلاغه بحصوله على الجائزة “لم أعتقد قط أن ذلك ممكن، هذا النبأ كان مذهلا لي”.وشدد على أن “الرياضيات الفرنسية في وضع جيد للغاية، ويمكننا أن نفخر بذلك”.

وعلى صفحته البدائية على الإنترنت، يشرح تالاغران باللغة الإنكليزية أن “الرياضيات تعطي أجنحة”، ويدعو أفراد المجتمع العلمي إلى حل ألغاز مقابل مكافآت مالية.

ويخلف ميشال تلاغران الأرجنتيني الأمريكي لويس كافاريلي الذي فاز بجائزة أبيل العام الماضي لمساهمته في مجال المعادلات التفاضلية الجزئية.

 وسُميت الجائزة بهذا الاسم تيمنا بعالم الرياضيات النرويجي نيلز هنريك آبيل (1802-1829)، وهي مرفقة بمكافأة مالية قدرها 7,5 ملايين كرونة (703 آلاف دولار)، وستُمنح الجائزة رسميا في أوسلو في 21 أيار/مايو.

وأنشأت الحكومة النرويجية الجائزة في أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، لأهداف عدة بينها تعويض غياب الرياضيات عن المجالات التي تشملها جوائز نوبل.

وقبل تالاغران، فاز بالجائزة الفرنسيون إيف ماير (2017)، وميخائيل ليونيدوفيتش غروموف (2009، ويحمل أيضا الجنسية الروسية)، وجاك تيتس (2008)، وجان بيار سير (2003).

فرانس24/ أ ف ب

[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى