أخبار العالم

ظهور تمساح في شمال شرق البلاد جراء فيضانات سببها إعصار



إضافة لما تسببت به فيضانات ناجمة عن هطول أمطار غزيرة جراء الإعصار الاستوائي “جاسبر” في عزل بلدات سياحية في شمال شرق أستراليا على طول الحاجز المرجاني العظيم الإثنين، تم اصطياد تمساح من مصرف لمياه الأمطار.

نشرت في:

2 دقائق

تسببت فيضانات ناجمة عن هطول أمطار غزيرة سببها الإعصار الاستوائي “جاسبر” في عزل العديد من البلدات السياحية في شمال شرق أستراليا في ولاية كوينزلاند على طول الحاجز المرجاني العظيم الإثنين مع اصطياد تمساح من مصرف لمياه الأمطار.

وغمرت الفيضانات بشكل خاص مدينة كيرنز، وهي مركز سياحي رئيسي يطل على الحاجز المرجاني، ما أدى إلى إغلاق مطارها، وفقا لخدمات الطوارئ. 

وأدى إعصار “جاسبر” إلى هطول كميات هائلة من الأمطار في شمال ولاية كوينزلاند مطلع هذا الأسبوع مما أجبر بعض الناس على الفرار من منازلهم والتجمع على أسطح المنازل هربا من الأنهار التي ترتفع بسرعة. وأصيبت فتاة تبلغ عشر سنوات بصاعقة في جنوب كوينزلاند السبت وهي في حالة حرجة. 

وقال رئيس وزراء الولاية ستيفن مايلز لشبكة التلفزيون “إيه بي سي”: “المشكلة أن الأمطار لن تتوقف، وإلى أن تهدأ لن نتمكن من إرسال دعم جوي إلى الأماكن النائية”.

تمساح طوله 2.8 مترا

وحسبما أظهرت مقاطع فيديو بثتها وسائل الإعلام، أمسك مسؤولو الحفاظ على البيئة في بلدة إنجام التي يقطنها حوالي 5000 شخص وغمرتها المياه، تمساحا طوله 2.8 مترا في مصرف لمياه الأمطار بجوار محطة وقود. ومع ذلك، يُعد من الشائع مشاهدة التماسيح في شمال كوينزلاند في الأنهار والبحيرات والمستنقعات في المناطق الريفية.

وفي مدينة كيرنز تم إلغاء أو تأجيل جميع الرحلات الجوية من مطار كيرنز، وأظهرت صور على وسائل التواصل الاجتماعي طائرات مغمورة جزئيا في مدرج المطار.

وقال ريتشارد باركر، الرئيس التنفيذي للمطار، لشبكة سكاي نيوز إن مضخات المياه تعمل على تصريف المياه منذ أمس الأحد، لكنها “لا تزال غير قادرة على التعامل مع كمية المياه التي دخلت المطار”.

وانقطعت الكهرباء عن أكثر من 14000 عقار في جميع أنحاء المنطقة. وقال رئيس الوزراء الأسترالي أنتوني ألبانيزي إن قوات الدفاع على أهبة الاستعداد لبدء جهود الإنقاذ والإغاثة.

فرانس24/ أ ف ب/رويترز



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى