أخبار العالم

طهران تستدعي السفير الصيني بسبب الجزر الإماراتية المحتلّة



ذكرت وسائل إعلام رسمية إيرانية، اليوم الأحد، أن وزارة الخارجية الإيرانية استدعت السفير الصيني لدى طهران؛ للاحتجاج على بيان صيني إماراتي يتعلق بمزاعم إيران بشأن الجزر الإماراتية المحتلّة.

وطالبت الإمارات بحل قضية الجزر الثلاث؛ طنب الكبرى، وطنب الصغرى، وأبو موسى، المحتلّة من إيران منذ 1971 عبر المفاوضات الثنائية أو التحكيم الدولي.

ونقلت «رويترز» عن وسائل إعلام إيرانية أن إيران «عبّرت للسفير الصيني في طهران عن اعتراضها على دعم الصين مطالبات لا أساس لها، في بيان مشترك بين الإمارات والصين».

والصين من أكبر الشركاء التجاريين لإيران على مدى العقد الماضي.

وزعمت «الخارجية» الإيرانية أن الجزر الثلاث «جزء لا يتجزأ من أرض البلاد»، وطالبت الصين بـ«تعديل موقفها بشأن هذه القضية».

وفي يوليو (تموز) من العام الماضي، استدعت إيران السفير الروسي؛ احتجاجاً على بيان وزاري خليجي روسي أكد دعم مبادرة إماراتية للتوصل إلى حل سلمي لقضية الجزر الثلاث، من خلال المفاوضات الثنائية أو محكمة العدل الدولية.واستدعت إيران القائم بأعمال السفارة الروسية مرة أخرى في ديسمبر (كانون الأول) الماضي، بعد البيان الختامي لـ«منتدى التعاون العربي الروسي» في مدينة مراكش، والذي جدد دعم تلك الدول للمبادرة الإماراتية.

وجاء، في البيان، أن تلك الدول تؤكد دعم كل الجهود السلمية، بما فيها المبادرات الرامية إلى التوصل لحل سِلمي لقضية الجزر الثلاث، وفقاً لمبادئ القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة، بما في ذلك من خلال المفاوضات الثنائية، أو اللجوء لـ«محكمة العدل الدولية» إذا اتفقت الأطراف على ذلك.

والشهر الماضي، انتقدت وسائل إعلام إيرانية سوريا بشدة، بعد دعمها البيان الختامي للقمة العربية في البحرين، الذي أكد سيادة الإمارات على جزرها الثلاث، داعياً إيران إلى التجاوب مع مبادرة دولة الإمارات لإيجاد حل سلمي لهذه القضية من خلال المفاوضات المباشرة أو اللجوء إلى محكمة العدل الدولية، وفقاً لقواعد القانون الدولي وميثاق (الأمم المتحدة).



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى