أخبار العالم

طفرة نادرة تحمي من السرطان وأمراض القلب


اكتشف باحثون من جامعة جنوب كاليفورنيا وجامعة سان فرانسيسكو أن الطفرة النادرة التي تسبب نقص هرمون النمو لدى البشر قد تحمي الناس أيضًا من السرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية.

وتشير مجلة ميد إلى أن الطفرة التي درسها الباحثون تسبب حالة تعرف باسم نقص مستقبلات هرمون النمو (GHRD)، والمعروفة أيضًا باسم متلازمة لارون. هرمون النمو هو هرمون الببتيد الذي تنتجه الغدة النخامية الأمامية، وهي غدة تقع في الدماغ. يحفز هذا الهرمون نمو الأطفال والمراهقين، وتطور الأعضاء الداخلية. عند البالغين، يحافظ على نسبة طبيعية من كتلة العضلات والدهون، وينظم عملية التمثيل الغذائي ومستويات الجلوكوز في الدم، ويقوي أنسجة العظام.

نقص مستقبلات هرمون النمو يمنع الجسم من استخدامه. ويتجلى هذا الخلل في عدم حساسية الأنسجة المحيطية لعمل هرمون النمو، وبالتالي عدم قدرة حامل الطفرة على النمو بشكل أطول مع تقدمه في السن. ولهذا السبب تسمى المتلازمة بنوع غريب من التقزم.

واتضح للباحثين أن متلازمة لارون تزيد من خطر الإصابة بالسمنة ولكنها تقلل من خطر الإصابة بعدد من الأمراض المرتبطة بالعمر، بما في ذلك السرطان والسكري من النوع الثاني.

وأظهرت الدراسات المخبرية التي أجريت على الفئران أن هذه الطفرة تزيد متوسط ​​العمر المتوقع بنسبة 40 بالمئة وتمنع أمراض القلب والأوعية الدموية، ويعتقد العلماء أن مثل هذه التأثيرات الوقائية يمكن أن تظهر عند البشر أيضا.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى