أخبار العالم

طريقة خبيثة تسمح للهاكرز باختراق حسابات جوجل بدون كلمة مرور!

[ad_1]

طريقة خبيثة تسمح للهاكرز باختراق حسابات جوجل بدون كلمة مرور!

اكتشف باحثون أمنيون اختراقًا يسمح للمتسللين بالوصول إلى حسابات المستخدمين على Google دون الحاجة إلى كلمات المرور الخاصة بهم.

وجد التحليل الذي أجرته شركة CloudSEK الأمنية أن شكلاً خطيرًا من البرامج الضارة يستخدم ملفات تعريف ارتباط الطرف الثالث للوصول غير المصرح به إلى البيانات الخاصة للأشخاص، ويتم اختباره بالفعل بشكل نشط من قبل مجموعات القرصنة.

وتم الكشف عن هذا الخلل الأمني ​​لأول مرة في أكتوبر 2023، في إحدى القنوات على منصة المراسلة Telegram.

وأشار المنشور إلى كيفية اختراق الحسابات من خلال ثغرة أمنية في ملفات تعريف الارتباط، التي تستخدمها مواقع الويب والمتصفحات لتتبع المستخدمين.

تسمح ملفات تعريف الارتباط بالوصول إلى الحسابات دون الحاجة إلى إدخال تفاصيل تسجيل الدخول باستمرار.

يقوم متصفح الويب Google Chrome حاليًا باتخاذ إجراءات صارمة ضد ملفات تعريف الارتباط التابعة لجهات خارجية.

وقالت جوجل في بيان: “نعمل بشكل روتيني على تحديث دفاعاتنا ضد مثل هذه التقنيات ولتأمين المستخدمين الذين يقعون ضحية للبرامج الضارة. وفي هذه الحالة، اتخذت Google إجراءات لتأمين أي حسابات تم اكتشافها تم اختراقها. يجب على المستخدمين اتخاذ خطوات مستمرة لإزالة أي برامج ضارة من أجهزتهم. “على أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم، نوصي بتشغيل التصفح الآمن المحسّن في Chrome للحماية من عمليات التصيد الاحتيالي وتنزيلات البرامج الضارة.”

وقال الباحثون الذين اكتشفوا التهديد لأول مرة إنه “يسلط الضوء على مدى تعقيد وتسلل” الهجمات الإلكترونية الحديثة.

كتب بافان كارثيك إم، باحث استخبارات التهديدات في CloudSEK: “يسمح هذا الاستغلال بالوصول المستمر إلى خدمات Google، حتى بعد إعادة تعيين كلمة مرور المستخدم”. “إنه يسلط الضوء على ضرورة المراقبة المستمرة لكل من نقاط الضعف التقنية ومصادر الاستخبارات البشرية للبقاء في صدارة التهديدات السيبرانية.” المستجدة.

بعد فضيحة كبرى أبل تدفع 500 مليون دولار لمستخدمي آيفون محددين!

بعد فضيحة كبرى أبل تدفع 500 مليون دولار لمستخدمي آيفون محددين!

بدأت شركة Apple في دفع تسوية بقيمة 500 مليون دولار لمستخدمي iPhone في الولايات المتحدة الذين اتهموا عملاق التكنولوجيا بإبطاء الأجهزة عن عمد.

وصُنفت فضيحة “Batterygate” عام 2017 على أنها “واحدة من أكبر عمليات احتيال المستهلكين في التاريخ”، مما أجبر المستخدمين على الاستثمار في موديلات آيفون الجديدة.

الآن، من المقرر أن يحصل ثلاثة ملايين مستخدم لبعض طرازات iPhone الذين قدموا الشكوى على حوالي 92 دولارًا لكل طراز متأثر.

وفي عام 2020، وافقت شركة آبل على تسوية دعوى قضائية جماعية رفعتها في عام 2017، والتي اتهمت الشركة بتعمد إبطاء الهواتف مع مرور الوقت، لكن آبل لم تعترف بارتكاب أي مخالفات.

تنطبق المدفوعات على مستخدمي iPhone 6 و6 Plus و6s و6s Plus وSE إذا كانوا يستخدمون iOS 10.2.1 أو أحدث قبل 21 ديسمبر 2017، وكذلك iPhone 7 أو 7 Plus على iOS 11.2.

ومن المقرر أن يحصل المؤهلون على مدفوعاتهم هذا الشهر، وقد أبلغ البعض بالفعل أنهم تلقوا مدفوعاتهم.

وكان على الأشخاص الذين يأملون في الحصول على تعويض تقديم شكوى بحلول 6 أكتوبر 2020.

وقالت الدعوى الجماعية لعام 2018 في كاليفورنيا إن التقارير عن عمليات إيقاف تشغيل iPhone غير المبررة ظهرت لأول مرة في عام 2015 قبل أن تتزايد في خريف العام التالي.

وتركزت مخاوف المستخدمين حول حقيقة أن هواتفهم لا تعمل، على الرغم من أن بطارياتهم كانت مشحونة بنسبة تزيد عن 30%.

وفي ذلك الوقت، قالت شركة أبل في بيان: “لم نفعل أبدًا – ولن نفعل أبدًا – أي شيء لتقصير عمر أي منتج من منتجات أبل عن عمد”.

وألقت شركة آبل باللوم في المشكلة على البطاريات، زاعمة أن أداء الوحدات يتناقص مع تقدم العمر.

وفي حين أن تصريحات أبل قد تكون واقعية، إلا أن الشركة فشلت في الإعلان عن التعليقات قبل أن يعاني المستخدمون من تباطؤ الأداء.

ولم تكن فضيحة “Batterygate” في الولايات المتحدة فقط، إذ وافقت شركة آبل على دفع تسويات في كندا والمملكة المتحدة عن نفس المطالبات.



[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى