أخبار العالم

ضغوط دولية على إسرائيل لحماية المدنيين في غزة مع ارتفاع أعداد القتلى

[ad_1]

تمارس عدة دول ضغوطا على إسرائيل بما في ذلك حليفتها الرئيسية الولايات المتحدة لحثها على حماية المدنيين في غزة، مع ارتفاع أعداد القتلى إلى أكثر من 11 ألفا أغلبهم من الأطفال والنساء، ووسط احتدام المعارك بين القوات الإسرائيلية ومسلحي حماس قرب مستشفيات القطاع وفي محيطها. تابعوا مباشرة على فرانس24 آخر التطورات على مدار الساعة.

نشرت في:

3 دقائق

تواجه إسرائيل ضغوطا دولية متزايدة بما في ذلك من حليفتها الرئيسية الولايات المتحدة لبذل المزيد من الجهود لحماية المدنيين الفلسطينيين في قطاع غزة، في ظل ارتفاع عدد الضحايا واحتدام القتال بين الجيش الإسرائيلي ومسلحي حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) قرب المستشفيات وفي محيطها.

قال تيدروس أدهانوم غيبريسوس المدير العام لمنظمة الصحة العالمية لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة الجمعة إن طفلا يقتل في المتوسط ​​كل عشر دقائق في قطاع غزة، محذرا من أنه “لا يوجد مكان آمن ولا أحد آمن”.

ارتفع عدد ضحايا العملية العسكرية الإسرائيلية على حركة حماس في غزة إلى أكثر من 11078 شخصا بينهم أكثر من 4506 أطفال، حسب وزارة الصحة التابعة لحماس. في المقابل، أعلنت إسرائيل الجمعة خفض حصيلة ضحايا الهجوم الذي شنّته حماس على أراضيها في 7 أكتوبر/تشرين الأول، من 1400 إلى 1200 قتيل، وأوضحت أن “هذه الحصيلة ليست نهائية”.

بلغ عدد النازحين في قطاع غزة 1,6 مليون شخص من إجمالي 2,4 مليون ساكن، حسب الأمم المتحدة.

شاهدوا البث المباشر لفرانس 24
شاهدوا البث المباشر لفرانس 24 © FMM

 

  • 7:00 في غزة.. يقتل طفل في المتوسط كل 10 دقائق

قال تيدروس أدهانوم غيبريسوس المدير العام لمنظمة الصحة العالمية لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة الجمعة إن طفلا يقتل في المتوسط ​​كل عشر دقائق في قطاع غزة، محذرا من أنه “لا يوجد مكان آمن ولا أحد آمن”. وأضاف أن نصف مستشفيات غزة البالغ عددها 36 وثلثي مراكز الرعاية الصحية الأولية لا تعمل وأن التي ما زالت تعمل تستوعب ما يفوق طاقتها بكثير، واصفا نظام الرعاية الصحية بأنه “على شفا الانهيار”.

وقال تيدروس للمجلس المؤلف من 15 عضوا: “ممرات المستشفيات مكتظة بالجرحى والمرضى والمحتضرين. والمشارح مكتظة. عمليات جراحية دون تخدير. عشرات الآلاف من النازحين يحتمون بالمستشفيات”.

  • 6:30 مستشفيات غزة تتعرض للانفجارات وإطلاق النار

تصاعدت حدة القتال خلال الليل حتى السبت قرب مستشفيات مدينة غزة المكتظة، والتي قال مسؤولون فلسطينيون إنها تعرضت للانفجارات وإطلاق النار. وقال محمد أبو سلمية مدير مستشفى الشفاء إن إسرائيل تشن الآن حربا على مستشفيات مدينة غزة”. وأفاد في وقت لاحق بأن 25 شخصا على الأقل قتلوا في الضربات الإسرائيلية على مدرسة البراق في مدينة غزة التي كانت تؤوي أشخاصا دُمرت منازلهم.

وقال مسؤولون في القطاع إن الصواريخ سقطت في فناء مستشفى الشفاء، الأكبر في غزة، خلال الساعات الأولى من صباح الجمعة، ما أدى إلى إلحاق أضرار بالمستشفى الإندونيسي، كما تسببت في اشتعال النار بمستشفى الرنتيسي لسرطان الأطفال. وقال الجيش الإسرائيلي في وقت لاحق إن مقذوفا أطلقه مقاتلون فلسطينيون في غزة أصاب عن طريق الخطأ مستشفى الشفاء.

وتقع المستشفيات في شمال القطاع، حيث تقول إسرائيل إن مسلحي حماس الذين هاجموها الشهر الماضي متمركزون، وهي تكتظ بالنازحين وكذلك المرضى والأطباء.

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى