أخبار العالم

ضغوط داخل الحزب الديمقراطي على بايدن لمنع الاحتلال الإسرائيلي من اجتياح رفح


تجددت الضغوط على إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن، الأربعاء، من سياسيين ديمقراطيين لثني الاحتلال الإسرائيلي عن اجتياح رفح. ووقع 57 ديمقراطيا على رسالة تدعو الإدارة إلى اتخاذ كل الإجراءات الممكنة لثني حكومة نتنياهو عن شن هجوم شامل على المدينة.

تجددت الضغوط على إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن، الأربعاء، من ساسة ديمقراطيين لثني الاحتلال الإسرائيلي عن اجتياح مدينة رفح جنوب قطاع غزة.

ووقع 57 من أصل 212 عضوا ديمقراطيا في مجلس النواب، على رسالة تطالب الإدارة باتخاذ كل الإجراءات الممكنة لإثناء حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن شن هجوم شامل على المدينة القريبة من الحدود المصرية.

وجاء في الرسالة التي نشرت يوم الأربعاء “نحثكم على تفعيل القوانين والسياسات القائمة للحجب الفوري لبعض المساعدات العسكرية الهجومية للحكومة الإسرائيلية، بما في ذلك المساعدات الواردة في التشريعات التي تمت الموافقة عليها بالفعل، لمنع هجوم واسع النطاق على رفح”.

ويثير الدعم الواسع الذي تقدمه إدارة بايدن لنتنياهو مخاوف داخل الحزب الديمقراطي، في وقت يستعد فيه بايدن لمنافسة انتخابية صعبة ضد سلفه الجمهوري دونالد ترامب.

وعقد وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، الأربعاء، اجتماعا في القدس استمر ساعتين ونصف الساعة مع نتنياهو، كررت بعده إسرائيل موقفها بأن عملية رفح ستمضي قدما رغم الموقف الأميركي وتحذير الأمم المتحدة من ذلك. من شأنه أن يؤدي إلى “مأساة”.

وخلفت الحرب الإسرائيلية على غزة منذ 7 تشرين الأول/أكتوبر أكثر من 112 ألف شهيد وجريح، معظمهم من الأطفال والنساء، ونحو 10 آلاف مفقود وسط مجاعة ودمار شامل، بحسب بيانات فلسطينية وأممية.

وتواصل إسرائيل هذه الحرب رغم صدور قرار مجلس الأمن الدولي بوقف القتال فورا، وأيضا رغم مطالبة محكمة العدل الدولية باتخاذ إجراءات فورية لمنع أعمال الإبادة الجماعية وتحسين الوضع الإنساني في غزة.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى