أخبار العالم

صلاح خارج تشكيلة حسام حسن لمنتخب مصر

[ad_1]

موسم الرياض: كأس مصر «أهلاوية» بثنائية عاشور وقفشة

توج المستشار تركي آل الشيخ رئيس هيئة الترفيه في السعودية، فريق الأهلي، بلقب بطولة كأس مصر لموسم 2022 – 2023، للمرة الـ39 في تاريخه، عقب الفوز على غريمه التقليدي الزمالك 2 – صفر في المباراة التي جمعتهما الجمعة، في نهائي البطولة التي أقيمت بملعب الأول بارك بالعاصمة السعودية الرياض، ضمن الفعاليات التي يستضيفها موسم الرياض هذا العام.

وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي، حيث فشل الفريقان في استغلال المحاولات القليلة التي أتيحت لهما أمام المرميين.

وفي الشوط الثاني، تمكن الأهلي من تسجيل هدف التقدم في الدقيقة 84 عن طريق إمام عاشور.

ثم أضاف محمد مجدي قفشة الهدف الثاني في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع للمباراة.

وكانت هذه هي أول مباراة نهائية للبطولة تقام خارج مصر.

آل الشيخ يتوج إمام عاشور بجائزة أفضل لاعب في المباراة (تصوير: سعد العنزي)

وعلى ملعب الأول بارك» في العاصمة السعودية الرياض، اكتست المدرجات باللونين الأحمر والأبيض، وسط أجواء جماهيرية حافلة غطت المدرجات بالكامل.

وجاءت بداية المباراة من دون محاولات عديدة من جانب الفريقين، وهاجم الأهلي بالثلاثي حسين الشحات ومحمود عبد المنعم كهربا والجنوب أفريقي بيرسي تاو، في محاولة لهز شباك محمد عواد حارس مرمى الزمالك.

على الجانب الآخر، دخل الزمالك معتمداً في هجومه على ناصر منسي، مع مساندة من جانب أحمد مصطفى زيزو ويوسف أوباما ومصطفى شلبي.

قفشه محتفلاً بهدفه في الزمالك (تصوير: سعد العنزي)

وجاء الشوط الأول نادراً في الفرص، ولم تتشكل خطورة كبيرة من جانب هجوم الزمالك على مرمى مصطفى شوبير حارس مرمى الأهلي، بينما لم يتعرض عواد لاختبارات عديدة خلال ذلك الشوط.

وقاد عبد الله السعيد، لاعب الأهلي السابق، خط وسط الزمالك، فيما لعب إمام عاشور نجم الزمالك السابق في قيادة خط وسط الأهلي أمام زملائه القدامى.

وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي، ومع انطلاقة الشوط الثاني، أجرى جوزيه غوميز مدرب الزمالك تغييرين، حيث دخل المخضرم محمود عبد الرازق شيكابالا بدلاً من زيزو، وحل ناصر ماهر بدلاً من يوسف أوباما.

وفي الدقيقة 59، اعتمد جوميز على التونسي سيف الدين الجزيري في قيادة خط الهجوم بدلاً من ناصر منسي، لكن الأخير لم يهدد مرمى شوبير الذي بدا ثابتاً في كثير من الكرات التي سددت على مرماه.

المباراة كانت سجالاً بين الفريقين حتى لحظاتها الأخيرة (تصوير: سعد العنزي)

وطالب لاعبو الزمالك بضربة جزاء بداعي وجود لمسة يد على حسين الشحات لاعب الأهلي في الدقيقة 64، لكن الحكم أكد وجود اللمسة خارج منطقة الجزاء من خلال اللجوء لتقنية «فار».

ومع وجود تغييرات في صفوف الفريق، انتعش أداء الزمالك كثيراً، وكان الأخطر في بعض الفترات، لكن الأهلي سرعان ما استعاد النسق المعهود له، وبدأ في شن هجمات أخرى على مرمى عواد.

وفي الدقيقة 84، نجح الأهلي في تسجيل الهدف الأول عن طريق إمام عاشور، حيث تلقى كرة داخل منطقة الجزاء من زميله محمد مجدي قفشة، ليضعها بقدمه من الوضع طائراً في شباك عواد مسجلاً الهدف الأول، الذي اضطر معه الحكم للجوء إلى «فار» للتأكد من صحته قبل احتسابه.

وبعد الهدف اندفع الزمالك مهاجماً بغرض تسجيل هدف التعادل، ما ترك كثيراً من المساحات في خط دفاعه، الأمر الذي سمح للأهلي بشن هجمات على مرماه.

وفي الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع للشوط الثاني، سجل قفشة الهدف الثاني للأهلي، بعدما تسلم تمريرة من إمام عاشور على حدود منطقة الجزاء، ليضع الكرة بتسديدة أرضية مميزة في شباك عواد الذي فشل في التعامل مع الكرة.

ولم تشهد باقي دقائق الشوط الثاني أي جديد، ليطلق الحكم صافرة نهايته والمباراة بفوز الأهلي 2 – صفر.

[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى