أخبار العالم

صعوبة في التنفس وطبقة سميكة من الضباب السام… تلوث الهواء في نيودلهي يصل إلى مستوى “خطير”



أصدرت السلطات الهندية أوامر بإغلاق بعض المدارس ليومين في نيودلهي بسبب وصول مؤشر جودة الهواء إلى مستوى “خطير” بعدة مناطق في العاصمة الهندية. وغطت طبقة سميكة من الضباب السام سماء المدينة. واشتكى السكان من تهيج في العيون وحكة في الحلق مع تحول لون الهواء إلى الرمادي الكثيف إذ حام مؤشر جودة الهواء حول 480 في بعض محطات الرصد بالمدينة.

نشرت في: آخر تحديث:

2 دقائق

صعوبة في التنفس، طبقة سميكة من الضباب السام وتهيج في العيون وحكة في الحلق. هذا ما استيقظ على وقعه سكان نيودلهي الجمعة مع وصول مؤشر جودة الهواء بالعاصمة الهندية إلى مستوى “خطير”.

وصدرت أوامر بإغلاق بعض المدارس ليومين بسبب تشكل الضباب الدخاني الملوث في سماء مدينة دلهي كل شتاء إذ يجلب الهواء البارد الثقيل غبار البناء وانبعاثات المركبات والدخان الناتج عن حرق بقايا المحاصيل في الولايات المجاورة، وهو الأمر الذي تسبب في زيادة أمراض الجهاز التنفسي بين سكان المدينة البالغ عددهم 20 مليون نسمة.

واشتكى سكان المدينة الجمعة من تهيج في العيون وحكة في الحلق مع تحول لون الهواء إلى الرمادي الكثيف إذ حام مؤشر جودة الهواء حول 480 في بعض محطات الرصد بالمدينة.

ويعتبر مؤشر جودة الهواء من صفر إلى 50 جيدا، وإذا تراوح ما بين 400 إلى 500، فإنه يؤثر سلبا على الأصحاء بينما يشكل خطرا على المصابين فعلا بالأمراض.

وقالت لجنة إدارة جودة الهواء بالمنطقة أمس الخميس “إن الظروف الجوية غير المواتية والزيادة المفاجئة في حوادث حرائق الحقول والرياح الشمالية الغربية التي تنقل الملوثات إلى دلهي هي الأسباب الرئيسية للارتفاع المفاجئ في مؤشر جودة الهواء”.

وأمرت السلطات بإغلاق المدارس الابتدائية يومي الجمعة والسبت وتعليق معظم أعمال البناء في المنطقة.

وألقى تدهور جودة الهواء هذا العام بظلاله على بطولة كأس العالم للكريكت التي استضافتها الهند حيث تعاني العاصمة الاقتصادية مومباي أيضا من ارتفاع كبير في مستويات التلوث.

فرانس24/ رويترز



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى