أخبار العالم

صدارتي للتصنيف العالمي فخر لإيطاليا



وصل يانيك سينر عبر طريق لم يكن متوقعاً نحو صدارة التصنيف العالمي للاعبي التنس المحترفين، الثلاثاء، إثر انسحاب نوفاك ديوكوفيتش من بطولة فرنسا المفتوحة للتنس، لكن اللاعب الشاب قال إن ذلك كان تتويجاً لسنوات من العمل الجاد ويمثل لحظة فخر لإيطاليا.

وخاض سينر منافسات رولان غاروس وهو بحاجة للوصول إلى النهائي من أجل حسم صعوده إلى صدارة التصنيف في الأسبوع المقبل، لكن صعوده تأكد عندما أعلن منظمو البطولة الثلاثاء انسحاب ديوكوفيتش بسبب إصابة في الركبة تعرض لها خلال فوزه في مباراته بالدور الرابع، الاثنين.

ويعني هذا أن سينر (22 عاماً)، الذي علم بالأمر عقب فوزه على غريغور ديميتروف في دور الثمانية 6 – 2 و6 – 4 و7 – 6، أصبح أول لاعب إيطالي يتصدر التصنيف العالمي.

وقال سينر للصحافيين: «هذا يعني كثيراً بالنسبة لي بالتأكيد. لم يكن هذا هو الطريق الذي كنا نتوقعه جميعاً. لقد خاض (ديوكوفيتش) مباراتين طويلتين وصعبتين من خمس مجموعات، لذا كان الأمر صعباً. كذلك كان قد أنهى المباراة الأولى منهما في وقت متأخر. الأمر صعب أيضاً بالنسبة للبطولة. انسحاب نوفاك دائماً ما يمثل أمراً صعباً. أما عن نفسي، فأنا سعيد للغاية بهذا الإنجاز. نحن نقدم عملاً كبيراً في كل يوم. إنه أمر يومي معتاد. بالطبع سعيد بهذا المركز. خلال يومين، ستكون هناك مباراة مهمة للغاية بالنسبة لي، في الدور قبل النهائي (أمام كاسبر رود)، لذلك ينصب تركيزي على هذا في الوقت الحالي. لكن نعم، أنا سعيد بالحصول على هذا المركز الآن».

وقال سينر، الذي قاد إيطاليا للفوز بلقب كأس ديفيز العام الماضي، إن بلاده استحقت النجاح الذي حققته مؤخراً.

وأضاف سينر: «هذا يعني الكثير، لكنني أعتقد أنه أمر رائع بالنسبة لإيطاليا. نحن بلد عظيم ولدينا مدربون ولاعبون رائعون ويمكننا أن نرى الآن كيف تبدو هذه اللحظة. أنا سعيد بأنني جزء من هذا النجاح الإيطالي. لقد بدأ الناس يلعبون التنس الآن أكثر وأكثر، وهو أمر رائع أن نراه. أعتقد أن هذا هو الأكثر أهمية».

وارتقى أداء سينر إلى مستويات أخرى منذ أن بدأ العمل مع دارين كاهيل، الذي نجح إلى جانب سيموني فانيوتسي، في مساعدة سينر في الفوز بلقبه الأول بالبطولات الكبرى عبر بطولة أستراليا المفتوحة.

وقال سينر: «بدأنا العمل منذ نحو عامين. من دواعي سروري أن يكون معي. ما زلت أتذكر الأسبوع الأول الذي أمضيناه في منافسات إيستبورن على الملاعب العشبية. على الفور كان لدي شعور جيد تجاهه لأنه يتمتع بخبرة كبيرة بالطبع. أعرف أنه قاد نوعيات مختلفة من اللاعبين إلى المركز الأول بالتصنيف العالمي. وحقق إنجازات هائلة أيضاً مع لاعبين مختلفين. إنه يعرف كيفية التأقلم مع كل لاعب وأعتقد أن هذه من القدرات المذهلة».

واختتم اللاعب الإيطالي تصريحاته قائلاً: «هو والعمل كذلك مع سيموني، من الأمور الجيدة حقاً. هما مدربان مختلفان، لكنهما يعملان معاً بشكل جيد. إنهما متواضعان ويحترمان بعضهما، هذا المزيج جيد للغاية. أنا محظوظ بهما وببقية الفريق».



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى