أخبار العالم

صحيفة تركية تعلق على تصريح أردوغان حول المرحلة الأخيرة من مسيرته السياسية


علقت صحيفة حريت، اليوم الأحد، على تصريح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بأن الانتخابات البلدية المقبلة ستكون الأخيرة في مسيرته السياسية.

وذكرت أن ذلك قد يكون بمثابة تجربة اجتماعية للحزب الحاكم وتذكير بضرورة إجراء تعديلات على الدستور.

وأعلن أردوغان، الجمعة، أن الانتخابات البلدية المقبلة ستكون الأخيرة في مسيرته السياسية. وذكّرت الصحيفة بأن تركيا أصبحت في عام 2017 جمهورية رئاسية بعد إجراء استفتاء.

ووفقا للدستور التركي الحالي، لا يجوز لرئيس الدولة أن يشغل منصبه لأكثر من ولايتين متتاليتين. وفي مايو 2023، أُعيد انتخاب أردوغان لولاية ثانية مدتها خمس سنوات. وفي الحملة الانتخابية الأخيرة، أصرت أحزاب المعارضة على أن الحديث يدور عن ولاية ثالثة، لأن أردوغان كان رئيسا للدولة من 2014 إلى 2018، ولكن في ظل جمهورية برلمانية.

يشار إلى أن الزعيم التركي نفسه أثار موضوع ضرورة وضع دستور جديد لتركيا عدة مرات.

وبحسب كاتب المقال في الصحيفة المذكورة، أحمد حق، المقرب من الدوائر الحكومية، فإن “أردوغان ربما أراد الحصول على المزيد من الأصوات لحزبه في الانتخابات المحلية من خلال مناشدة الناخبين برسالة عاطفية مفرطة”.

وأشار الصحفي إلى أنه ربما كان رجب طيب أردوغان “أراد إجراء تجربة اجتماعية داخل الحزب” لمعرفة “كيف سيتصرف الحزب، ومن سيكون رد فعله، وبأي طريقة”.

وبحسب هاكان، أراد أردوغان أيضًا التذكير بأنه “بموجب الدستور، لا يمكنه الترشح مرة أخرى”. وجاء في المقال: “ربما أراد فقط التذكير بضرورة التعديل الدستوري”.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى