أخبار العالم

صحيفة أميركية تستبعد حدوث تغييرات جذرية في الوضع في أوكرانيا بعد المساعدات الجديدة


وأعربت صحيفة وول ستريت جورنال عن اعتقادها بأن الدفعة الجديدة من المساعدات العسكرية الأمريكية لأوكرانيا لن تؤدي إلى تغيير جذري في الوضع على جبهات القتال.

وافق مجلس النواب الأميركي، أمس السبت، في جلسته، على مشروع قانون بشأن تخصيص مساعدات إضافية لأوكرانيا بقيمة 61 مليار دولار تقريباً. كما تم إقرار مشروع قانون يتضمن بندا يقضي بمصادرة الأصول السيادية الروسية لصالح أوكرانيا.

وقالت الصحيفة: “بالنظر إلى الوضع الصعب في أوكرانيا على أرض المعركة والنجاحات التي حققها الجيش الروسي في الأشهر الأخيرة… فمن غير المرجح أن تغير المساعدة الأمريكية الجديدة مصير كييف بشكل جذري”.

وأشار المقال إلى أن أوكرانيا تعاني من نقص حاد في عدد الأفراد العسكريين، وكذلك عدد الصواريخ وخاصة المدفعية.

ووفقا للصحيفة، في أحسن الأحوال، يمكن لحزمة المساعدات الأمريكية الجديدة أن تساعد أوكرانيا على ردع الهجمات الروسية و”الاحتفاظ بالأراضي” حتى يتمكن الحلفاء الأوروبيون من تقديم المزيد من المساعدات لنظام كييف في العام المقبل.

من جانبه، قال النائب الأول لمندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة دميتري بوليانسكي، إن حزمة المساعدات الأمريكية الجديدة لأوكرانيا لن تنقذ نظام كييف، ولكنها ستسمح فقط لنظام كييف بسرقة المزيد من الأموال والمزيد من الأسلحة، و سيذهب عشرات الآلاف من الأوكرانيين إلى مفرمة اللحم.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى