أخبار العالم

شولتز يرد بشكل حاد على ماكرون بسبب تصريحاته بشأن إرسال قوات غربية إلى أوكرانيا

[ad_1]

شولتز يرد بشكل حاد على ماكرون بسبب تصريحاته بشأن إرسال قوات غربية إلى أوكرانيا

ذكرت صحيفة “تاغس شبيجل” الألمانية أن تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بشأن إرسال قوات إلى أوكرانيا، أجبرت المستشار أولاف شولتز على وضع حد لكلامه، مع التذكير بالاتفاقيات الأوروبية.

وأوضحت الصحيفة أن “المستشار الألماني أولاف شولتز دخل في نقاش مع ماكرون وأكد أنه لن يتم إرسال جنود إلى أوكرانيا من الدول الأوروبية أو الدول الأعضاء في الناتو، مذكرا الرئيس الفرنسي بالاتفاقيات القائمة بين الدول الأوروبية”.

وذكرت الصحيفة: “لم يسبق أن دخل ماكرون وشولتز في مثل هذا الشجار المفتوح من قبل، مع ردود فعل غاضبة متوقعة في الدوائر الحكومية خارج مكتب المستشارة بسبب الطريقة غير الرسمية التي وضع بها شولتز حدا لتصريحات ماكرون”.

وأشارت الصحيفة إلى أن “هناك خلافات كثيرة بين البلدين”، مؤكدة أن “هذا ليس الخلاف الوحيد بين باريس وبرلين بشأن دعم أوكرانيا”.

أبدت وسائل الإعلام الأمريكية تشاؤمها من فكرة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، فيما أكد المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف أن تصريحات الرئيس الفرنسي بشأن إرسال عسكريين إلى أوكرانيا تعني “حتمية الصدام المباشر” بين روسيا وحلف شمال الأطلسي.

ألمانيا : الكشف عن تاريخ دخول قانون استعمال وحيازة الماريجوانا والحشيش حيز التنفيذ

وقالت السفارة الألمانية بتونس، في بيان لها مساء الأربعاء، إن حيازة الحشيش ستكون قانونية للبالغين في ألمانيا اعتبارا من 1 أبريل 2024.

وذكرت السفارة أن البرلمان الألماني (البوندستاغ) كان قد وافق في وقت سابق على قانون لتشريع الحشيش في ألمانيا من أجل حماية أفضل للقاصرين والقضاء على السوق السوداء.

وشددت السفارة على أن حماية القاصرين ستظل أولوية، وسيتم تكثيف حملات التوعية والوقاية.

وافق البرلمان الألماني على مشروع قانون يهدف إلى إلغاء تجريم استخدام وحيازة القنب الهندي (الماريجوانا والحشيش) وتشريعه جزئيا.

وحظي مشروع القانون بتأييد 407 نواب، وعارضه 226، وامتنع أربعة آخرون عن التصويت.

وبموجب مشروع القانون، لن يتحمل المستهلكون الذين تزيد أعمارهم عن 18 عامًا المسؤولية الجنائية لحيازة الماريجوانا التي يصل وزنها إلى 25 جرامًا وزراعة ما يصل إلى 3 شتلات.

يمكن أيضًا زراعة القنب للاستهلاك الشخصي في جمعيات خاصة يصل عدد أفرادها إلى 500 شخص. وسيُسمح لأعضاء هذه الجمعيات بزراعة الحشيش بشكل جماعي وتوزيعه فيما بينهم. في حين يقتصر التوزيع على 25 جرامًا يوميًا و50 جرامًا شهريًا. ومع ذلك، سيتعين على الولايات الفيدرالية أن تقرر بنفسها ما إذا كانت ستسمح بإنشاء مثل هذه الجمعيات الزراعية.



[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى